مشرف يدين مقتل 20 شخصا في انفجار بمزار صوفي
آخر تحديث: 2005/5/27 الساعة 18:55 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/27 الساعة 18:55 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/19 هـ

مشرف يدين مقتل 20 شخصا في انفجار بمزار صوفي

الانفجار يستهدف تجمعا دينيا في العاصة إسلام آباد (الفرنسية)

أدان الرئيس الباكستاني برويز مشرف مقتل 20 شخصا على الأقل وإصابة العشرات في الانفجار الذي وقع في مزار صوفي بالعاصمة الباكستانية إسلام آباد.

وحث الرئيس مشرف المواطنين على الوقوف جنبا إلى جنب في وجه "الإرهاب الديني والطائفية والتطرف".

وقال مراسل الجزيرة إن الانفجار وقع في اليوم الأول لبدء احتفالات الطائفة الشيعية في مزار بري إمام, وبعد أن كان السنة قد أنهوا أربعة أيام من الاحتفالات في ذات الموقع.
 
ويؤم هذا المزار سنويا الآلاف من الباكستانيين في احتفالات يصفونها بالعرس الديني.

وأشار وزير الإعلام شيخ رشيد أحمد إلى أن الانفجار ربما نتج عن عملية نفذها انتحاري عندما تسلل شخص بين حشد من المصلين. ولكن الأمين العام لوزارة الداخلية كمال شاه قال إنه مازال من المستحيل تحديد سبب الانفجار مشيرا إلى أنه قد يكون ناتجا عن تفجير عبوة عن بعد.

وضربت السلطات الباكستانية طوقا أمنيا حول المزار الذي يقع في منطقة محصنة أمنيا لكونها تبعد نحو كيلومتر واحد من إقامة رئيس الوزراء الباكستاني شوكت عزيز وفي منطقة تعج بالمؤسسات الحكومية ومقرات السفارات الأجنبية خاصة السفارتين الأميركية والبريطانية.



المصدر : الجزيرة + وكالات