إصلاحيون إيرانيون يترشحون للانتخابات بعد تدخل خامنئي
آخر تحديث: 2005/5/24 الساعة 17:32 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسلة الجزيرة: قوات الاحتلال تطلق الرصاص وقنابل الغاز لتفريق متظاهرين فلسطينيين
آخر تحديث: 2005/5/24 الساعة 17:32 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/16 هـ

إصلاحيون إيرانيون يترشحون للانتخابات بعد تدخل خامنئي

الشارع الإيراني ينتظر الانتخابات (الفرنسية)

وافق مجلس صيانة الدستور الإيراني اليوم على السماح للمرشحين الإصلاحيين مصطفى معين ومحسن مهر علي زاده بالمشاركة في الانتخابات الرئاسية التي ستجري في البلاد الشهر المقبل بعد تدخل مرشد الجمهورية الإسلامية علي خامنئي.

 

وطلب خامئني أمس إعادة النظر في قرار منع ترشيح معين وعلي زاده. وجاء تراجع المجلس عن قراره في رسالة لرئيسه آية الله أحمد جنتي وجهها إلى خامنئي وقال فيها إنه قرر "الاعتراف بأهلية السيد معين والسيد مهر علي زاده" لخوض الانتخابات.

 

ووقع اختيار حزب "جبهة المشاركة الإسلامية الإيرانية " الإصلاحي الرئيسي على مصطفى معين وهو وزير سابق للتعليم العالي ليكون مرشحه في الانتخابات نظرا لاعتباره الشخصية الإصلاحية الوحيدة القادرة على خوض معركة الرئاسة.

 

أما مهر علي زادة فيشغل حاليا منصب نائب الرئيس في حكومة الرئيس الحالي محمد خاتمي ويخوض الانتخابات كمرشح مستقل. وبهذا يرتفع إلى ثمانية عدد المرشحين الذين يوافق مجلس صيانة الدستور على خوضهم الانتخابات لخلافة الرئيس المنتهية ولايته محمد خاتمي.

 

مصطفى معين مرشح الإصلاحيين(الفرنسية)
ويأتي تراجع المجلس المؤلف من 12 عضوا والذي يتولى الموافقة على كافة القوانين والمرشحين للمناصب الحكومية, عن قرار المنع بسبب المخاوف من أن رفض ترشيحهما سيؤدي إلى مقاطعة الإيرانيين للانتخابات ومن ثم إدخال النظام الإيراني في أزمة تمس شرعيته.

وأثار رفض مجلس صيانة الدستور ترشيح رموز إصلاحية  ردود فعل تمثلت في اعتبار التيار الإصلاحي قرار المجلس "غير شرعي" فيما وصفه البعض بأنه انقلاب. كما دعا أعضاء جبهة المشاركة إلى مقاطعة الانتخابات ما لم يتراجع المجلس عن قراره الذي أعاد إلى الأذهان سيناريو الانتخابات التشريعية الماضية عندما أقصي الإصلاحيون من الترشح.



المصدر : وكالات