نائبة رئيس وزراء الصين تلغي اجتماعا بكويزومي
آخر تحديث: 2005/5/23 الساعة 11:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/23 الساعة 11:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/15 هـ

نائبة رئيس وزراء الصين تلغي اجتماعا بكويزومي

نائبة رئيس الوزراء الصيني فجرت أزمة جديدة مع اليابان (الفرنسية-أرشيف)
ألغت وو يي نائبة رئيس الوزراء الصيني لقاء كان مقررا اليوم الاثنين في طوكيو مع رئيس الوزراء الياباني جنشيرو كويزومي، وقررت العودة إلى بكين قبل يوم واحد من الموعد المحدد لانتهاء زيارتها.
 
واكتفت نائبة رئيس الوزراء الصيني في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء اليابانية بالإشارة إلى أن لديها ارتباطات محلية تستدعي العودة قبل يوم من الموعد المقرر. وفي وقت سابق اعتبرت وو يي أن تحسين العلاقات بين بكين وطوكيو أمرا ضروريا ومهما لمصلحة البلدين, على حد تعبيرها.
 
ومن جانبه قال كويزومي إنه لا يعرف السبب الذي دفع المسؤولة الصينية لمغادرة البلاد قبل لقائه, مشيرا إلى أنه مستعد للقاء أي مسؤول صيني يرغب بذلك. وقال رئيس الوزراء الياباني إن الاجتماع كان سيمثل فرصة طيبة لحل الخلافات العالقة وتخفيف حدة التوتر بين طوكيو وبكين.
 
كما نفت مصادر يابانية رسمية أن يكون قرار نائبة رئيس الوزراء الصيني راجعا إلى إصرار كويزومي على زيارة النصب التذكاري لمن تعتبرهم بكين مجرمي حرب من ضباط وجنود الجيش الياباني الذين قتلوا في معارك بالصين.
 
ويقوم رئيس الوزراء الياباني اليميني منذ 2001, بزيارة واحدة على الأقل سنويا لهذا الموقع الذي يخلد ذكرى 2.5 مليون جندي ياباني سقطوا قتلى في معارك منذ الحرب بين البلدين في 1853, بينهم 14 عسكريا يابانيا دانهم الحلفاء في عام 1945 بارتكاب جرائم حرب. ويعتبر الصينيون هذا الصرح رمزا للنزعة العسكرية التوسعية لليابان في الثلاثينات والأربعينات من القرن الماضي.
 
وتفجرت مظاهرات مناهضة لليابان بأنحاء متفرقة بالصين خلال الأسابيع القليلة الماضية, احتجاجا على مناهج دراسية يابانية تقول بكين إنها تمجد الغزو الياباني للصين خلال الفترة من عام 1931 وحتى عام 1945.
المصدر : وكالات