الأمم المتحدة ترفض ربط متأخرات واشنطن المالية بالإصلاحات
آخر تحديث: 2005/5/21 الساعة 12:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/13 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/21 الساعة 12:46 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/13 هـ

الأمم المتحدة ترفض ربط متأخرات واشنطن المالية بالإصلاحات

أنان يرى أن مقترحات الكونغرس الأميركي غير مثمرة (رويترز-أرشيف)
عارضت الأمم المتحدة المقترحات التي طرحتها إحدى اللجان في الكونغرس الأميركي مؤخرا، والتي ربطت دفع المتأخرات المستحقة على واشنطن للأمم المتحدة بتطبيق إصلاحات معينة في المنظمة الدولية.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة إن كوفي أنان يرى أن هذه الإصلاحات التي يطالب بها الأميركيون غير مثمرة، وأنها قد تعيق قدرته على إجراء تغييرات.

ووزع النواب الجمهوريون في لجنة العلاقات الدولية بمجلس النواب الخميس الماضي مقترحات مبدئية بشأن إجراء يخفض بموجبه التمويل الأميركي لنحو 17 برنامجا على الأقل تتبناها الأمم المتحدة ما لم تلتزم الأخيرة ببعض الإصلاحات.

وتسعى الاقتراحات إلى استحداث مناصب جديدة بالأمم المتحدة مثل كبير مسؤولي التشغيل، وكذلك إصلاح لجنة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان التي تتخذ من جنيف مقرا لها.

وهددت اللجنة البرلمانية الأميركية في اقتراحاتها بحجب 50% من المتأخرات الأميركية المستحقة للأمم المتحدة إذا لم تطبق الإصلاحات المقترحة.

لكن الاقتراحات التي جاءت في 80 صفحة لا زالت غير نهائية، خاصة في ظل معارضة وزارة الخارجية الأميركية والرئيس جورج بوش والديمقراطيين لربط المتأخرات الأميركية بالإصلاحات في الأمم المتحدة، وهو الأمر الذي يرجح بأن كثيرا من التعديلات ستطرأ عليها.

وجاءت هذه الاقتراحات في الوقت الذي يسعى أنان فيه إلى الحصول على حق إغلاق البرامج التي تستمر فترة أطول بعد انتهاء فائدتها، وغير ذلك من الحقوق التي لا بد من موافقة الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تضم 191 عضوا عليها.

وتعد الولايات المتحدة أكبر مساهم منفرد وتدفع نحو 25% من الميزانية الإدارية السنوية للأمم المتحدة، التي تبلغ 105 مليارات دولار، وبالإضافة إلى ذلك تسهم كل الدول الأعضاء بميزانية لحفظ السلام تبلغ نفس الحجم بالإضافة إلى تمويل الوكالات المتخصصة، فيما تدفع اليابان نحو 20%.

المصدر : وكالات