أبي زيد في باكستان لبحث الأمن والإرهاب
آخر تحديث: 2005/5/2 الساعة 11:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/24 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/2 الساعة 11:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/24 هـ

أبي زيد في باكستان لبحث الأمن والإرهاب

أبي زيد سيتوجه من إسلام آباد إلى كابل نهاية اليوم
(الفرنسية-أرشيف)
يجري قائد القيادة المركزية الأميركية الوسطى الجنرال جون أبي زيد اليوم محادثات مع الرئيس الباكستاني الجنرال برويز مشرف وكبار المسؤولين العسكريين تتعلق بالحرب التي تقودها الولايات المتحدة على ما يسمى الإرهاب والقضايا المتعلقة بالأمن الإقليمي في المنطقة.
 
ووصل الجنرال أبي زيد إسلام آباد أمس في زيارة تستمر يومين. ووصف المتحدث باسم السفارة الأميركية في العاصمة الباكستانية غريغوري كروتش مهمة أبي زيد في باكستان بأنها استشارات روتينية لبحث التعاون الباكستاني في الحرب على الإرهاب.
 
وأشار المتحدث إلى أن المسؤول العسكري الأميركي يزور باكستان كل عدة أشهر، وكان آخر زيارة له في يناير/ كانون الثاني الماضي. ومن المقرر أن يتوجه أبي زيد عقب انتهاء محادثاته في باكستان في وقت لاحق اليوم إلى أفغانستان المجاورة.
 
تجدر الإشارة إلى أن القيادة الأميركية الوسطى تشرف على العمليات العسكرية الأميركية في أفغانستان والعراق وأجزاء أخرى في منطقة الخليج ووسط آسيا والقرن الأفريقي.
 
ومنذ شن الولايات المتحدة حربها على الإرهاب أواخر العام 2001 وقفت باكستان إلى جانبها كحليف رئيسي ونشرت الآلاف من قواتها على الحدود مع أفغانستان لملاحقة فلول تنظيم القاعدة وحركة طالبان الأفغانية وشنت حملات على مناطق القبائل المحاذية للحدود بدعوى دعم المسلحين.
 
ويعتقد مسؤولون أميركيون أن زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن وكبار مساعديه يختبؤون في المناطق الجبلية الواقعة بين الحدود الباكستانية الأفغانية.
 
وتقديرا للجهود الباكستانية والتعاون الأمني مع الولايات المتحدة كافأت واشنطن في مارس/ آذار الماضي إسلام آباد بإعلانها بيع مقاتلات F-16 طال انتظارها. 
المصدر : وكالات