رئيس بوروندي وزعيم التمرد يبدآن مفاوضات بتنزانيا
آخر تحديث: 2005/5/16 الساعة 11:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/16 الساعة 11:36 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/8 هـ

رئيس بوروندي وزعيم التمرد يبدآن مفاوضات بتنزانيا

نداييزاي يرغب في إنهاء آخر عقبة في طريق السلام (الفرنسية)
أجرى رئيس بوروندي محادثات هي الأولى من نوعها مع زعيم حركة التمرد الوحيدة التي ما زالت تحمل السلاح ضد الحكومة في إطار حرب أهلية استمرت لعقود.

وتهدف المباحثات بين الرئيس دوميتيان نداييزاي وزعيم قوات الهوتو للتحرير الوطني أغاثون رواسا والتي تستضيفها تنزانيا لإشراك المتمردين في عملية السلام.

والتقى الزعيمان في مقر إقامة الرئيس التنزاني بنيامين ماكابا في العاصمة الاقتصادية دار السلام قبل أن ينتقلا إلى فندق لإجراء المحادثات بعد جهود بذلتها تنزانيا استمرت أشهرا للتقريب بين الطرفين.

وكان رواسا عقد مؤتمرا صحفيا غير مسبوق في 27 أبريل/نيسان بدار السلام أوضح فيه أن حركته التي ما زالت تقاتل القوات الحكومية مستعدة للدخول في المفاوضات.

ومنذ ذلك الحين أعلنت الدول التي ترعى عملية السلام أنها يمكن أن تغير اعتبارها لقوات التحرير الوطني كمنظمة إرهابية فقط في حالة انضمامها لمحادثات السلام.

وأسفرت الحرب الأهلية في البلاد عن مقتل ما يقدر بنحو 300 ألف شخص، حيث يخوض مقاتلون من أغلبية الهوتو صراعا لإنهاء هيمنة أقلية التوتسي على ثروات البلاد.

ووقعت كبرى جماعات المتمردين في بوروندي -وهي القوات من أجل الدفاع عن الديمقراطية- اتفاق سلام مع الحكومة مُنح بموجبه عدد من أعضائها مناصب وزارية في الحكومة. لكن قوات التحرير الوطنية كانت ترفض التفاوض مع الحكومة وتواصل قتالها.

المصدر : رويترز