كوماراتونغا تحاول التصدي لمعارضي اتفاق السلام داخل الائتلاف الحكومي (رويترز-أرشيف) 
أكدت رئيسة سريلانكا تشاندريكا كوماراتونغا اليوم الاثنين تأييدها للتوصل إلى اتفاق مع متمردي التاميل لإعادة بناء المناطق التي دمرتها أمواج المد في أجزاء من البلاد يسيطر عليها المتمردون. 

واعتبرت الرئيسة كوماراتونغا التي تحاول الحد من المعارضة من الجماعات اليسارية في ائتلافها الحاكم، أن الاتفاق مع المتمردين أمر تاريخي وسيساعد في إنهاء حرب أهلية استمرت أكثر من 20 عاما.  

وقالت خلال كلمة في منتدى التنمية السريلانكي إن هذه هي أول مرة تقبل فيها جبهة نمور تحرير تاميل إيلام العمل في إطار دولة سريلانكا ذات السيادة.
 
وفي حين لقي أكثر من 64 ألفا حتفهم في الحرب الأهلية فقد أدت أمواج المد التي وقعت يوم 26 ديسمبر/كانون الأول إلى مقتل 40 ألفا وتشريد 500 ألف آخرين. ومازال نحو مائة ألف يعيشون في مخيمات الإيواء.
 
وقد تسببت المعارضة السياسية لإبرام اتفاق مع جبهة نمور تحرير تاميل إيلام وزيادة أعمال العنف التي يلقى فيها باللوم على القتال بين المتمردين وفصيل منشق، فى تعطيل ما يعرف بآلية المساعدة المشتركة المقترحة لإعادة بناء المناطق التي دمرتها أمواج المد. 

المصدر : رويترز