ثاباتيرو يرغب في حل مشكلة مسلحي الباسك سلميا (رويترز-أرشيف)
قال الحزب الاشتراكي الحاكم في إسبانيا إنه سيطلب من البرلمان دعم جهوده لبدء حوار مع المسلحين الانفصاليين في إقليم الباسك إذا تخلوا عن أسلحتهم.
 
وقال المتحدث باسم الحزب ألفريدو بيريز إن اقتراحا بهذا الشأن قدم للبرلمان، دون أن يعطي مزيدا من التفاصيل.
 
وأكد في مؤتمر صحفي عقده اليوم في العاصمة مدريد أن على المسلحين الانفصاليين من منظمة إيتا إلقاء أسلحتهم ليتم الحوار في جو من الديمقراطية.
 
ويرغب رئيس الوزراء رودريغز ثاباتيرو مناقشة هذا المقترح غدا الأحد على صعيد حزبه قبل التصويت عليه في البرلمان.
 
ويتوقع أن يحظى المشروع بتأييد برلماني وحكومي، في حين من المؤكد أن يعارضه حزب شعب يمين الوسط الذي يعتبر أن الحل الوحيد تصفية الانفصاليين بقوة السلاح.
 
من جانب آخر تكهنت وسائل الإعلام الإسبانية بأن تعلن إيتا الهدنة قريبا بعدما أضعفها اعتقال أعضاء بارزين فيها.
 
يشار إلى أن منظمة إيتا تسعى للحصول على دولة مستقلة في إقليم الباسك ذي الحكم الذاتي، عبر شن حملة دامية مستمرة منذ عدة عقود.

المصدر : وكالات