المسجد سيصبح قريبا أكبر مركز إسلامي في أميركا الشمالية (رويترز)
أدى مئات المصلين أمس الجمعة أول صلاة في مسجد جديد فخم من شأنه خدمة العدد الكبير من المسلمين الموجودين في ولاية متشيغان الأميركية. 

ويعد هذا المسجد ذو القبة الذهبية التي يحفها من الجانبين منارتان ويضم قاعة للولائم، جزءا من مشروع بلغت تكلفته 14 مليون دولار لتوسيع مدرسة إسلامية.

وصرح مسؤولون مسلمون بأنه عندما يتم أيضا الانتهاء من قاعة اجتماعات تضم 700 مقعد ومكتبة مؤلفة من طابقين ومدرسة، سيصبح ذلك أكبر مركز إسلامي في أميركا الشمالية.

وقال إمام المسجد حسن القزويني إن "هذا المركز رمز للنمو الكبير وتقدم جاليتنا الإسلامية"، مشيرا إلى أن من الأهداف الرئيسية للمسجد الوصول إلى غير المسلمين لشرح الإسلام للناس.

وأضاف القزويني أن هذا المركز سيوفر فرصة كبيرة لغير المسلمين كي يأتوا ويتعلموا الإسلام، مشيرا إلى وجود الكثير من المفاهيم الخاطئة عن الإسلام في أذهان غير المسلمين في الولايات المتحدة.

وتتسع القاعة الرئيسية للصلاة لـ700 رجل و300 امرأة في مصلى خاص بهن.

وأوضح آلان عباس -وهو مهاجر من لبنان ورئيس الشركة التي شيدت المسجد- أن الأبواب تم استيرادها من تركيا والخشب من الفلبين والغرانيت من الهند والبرازيل والثريات من مصر.

ولا يبعد المسجد سوى بضعة كيلومترات عن المتحف القومي الأميركي العربي الجديد الذي فتح أبوابه في وقت سابق هذا الشهر، وهو أول متحف في الولايات المتحدة يخصص للأميركيين العرب.

المصدر : الجزيرة + وكالات