المقابر الجماعية لم تبح بعد بكل أسرارها عن الحرب في البلقان (رويترز-أرشيف)
اكتشف خبراء الأمم المتحدة مقبرة جماعية جديدة في منطقة ماليسوفر بكوسوفو, يعتقد أنها لضحايا سقطوا خلال الحرب في منطقة البلقان بين عامي 1989 و 1999.

ورجح متحدث باسم فريق الخبراء التابع للأمم المتحدة أن تكون المقبرة لمفقودين من الصرب, مشيرا إلى أنه يجرى حاليا إحصاء وجمع بقايا الجثث المتحللة للتحقق من الأمر.

وتعد هذه المقبرة هي الثانية التي يتم الكشف عنها خلال أقل من شهر بنفس المنطقة التي تقع قرب مستشفى كان خاضعا لسيطرة من أسماهم المتحدث باسم فريق الخبراء بالمتمردين الألبان في مدينة ماليسوفو.

وفي مطلع الشهر الماضي أعلن فريق الأمم المتحدة المكلف بالبحث عن اكتشاف مقبرة أخرى تضم 22 صربيا. وقد قدر الفريق الدولي عدد المفقودين الصرب خلال فترة الحرب بنحو ثلاثة آلاف شخص.

وكانت قوات الناتو قد تدخلت في الحرب عام 1999 وأجبرت القوات الصربية على الخروج من المدن الألبانية بعد اتهام الصرب بقتل نحو عشرة آلاف من المدنيين الألبان وتشريد أكثر من 800 ألف منهم.

المصدر : رويترز