موسكو تهدد برد قوي إذا هددت قواعدها بجورجيا
آخر تحديث: 2005/5/13 الساعة 01:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/5 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/13 الساعة 01:56 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/5 هـ

موسكو تهدد برد قوي إذا هددت قواعدها بجورجيا

لافروف امتنع عن تحديد أشكال الرد الروسي (الأوروبية-أرشيف)

قالت روسيا إنها سترد بقوة على أية خطوة عقابية تتخذها جورجيا في حال عدم التوصل إلى اتفاق حول إغلاق القواعد الروسية.
 
وقال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف متحدثا أمام البرلمان الروسي إن موسكو "لن تستجيب للمساومات", لكنه حذر من أنها "لن تقف مكتوفة الأيدي إذا اتخذت خطوات تشكل تهديدا للقواعد الروسية".
 
غير أن لافروف لم يحدد أشكال الرد الروسي على التهديدات الجورجية, في وقت تصاعدت فيه حدة الحرب الكلامية بين الدولتين حول مصير القواعد العسكرية الروسية التي تريدها تبيليسي أن تغلق في أجل أقصاه 2008, في حين تقول موسكو إن ذلك يحتاج أربع سنوات.
 
برلمان جورجيا أوصى بمنع تأشيرات الدخول للعسكريين الروس (الفرنسية-أرشيف)
تأييد أميركي
وقد طلب برلمان جورجيا شهر مارس/ آذار الماضي في توصية غير ملزمة للحكومة بفرض عقوبات على روسيا تشمل منع التأشيرات عن عسكرييها, وتقييد حركتهم على أراضيها إذا انقضت المهلة -التي تنتهي بعد غد- دون التوصل إلى اتفاق حول القواعد الروسية التي يريدها البرلمان توصد أبوابها العام المقبل.
 
وقد وصف الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي القواعد الروسية التي تضم 3000 رجل بأنها "أقرب شيء إلى الاحتلال", وعكر الملف صفو علاقات البلدين ودفع المسؤولين الجورجيين إلى مقاطعة الاحتفالات بذكرى نهاية الحرب العالمية الثانية التي أقيمت بموسكو وسط تأييد أميركي لمطالبهم بالكاد يكون خفيا.
 
وقد أبدت واشنطن رغبتها في رحيل سريع للقوات الروسية عن جورجيا, وقالت وزيرة الخارجية كوندوليزا رايس في مداخلتها أمس أمام لجنة لمجلس


النواب إن واشنطن "تشجعها بقوة" على إزالة قواتها من جورجيا لأن هذه القوات على حد قولها تهدد سلامة أراضيها.
المصدر : وكالات