حارسة من شرطة شرق تيمور تراقب من خلف حاجز أمني في ديلي (رويترزـأرشيف)
أجرت السلطات الأمنية في شرق تيمور -التي استقلت عن إندونيسيا في عام 1999- تفتيشا كاملا لمبانيها الحكومية إثر تحذير أسترالي لم تثبت صحته عن هجوم محتمل.
 
وقال قائد الشرطة في العاصمة ديلي -باولو مارتينيز- الذي أبلغ بالتحذير عبر مكتب الاستخبارات في السفارة الأسترالية "أبلغتنا السفارة الأسترالية الليلة الماضية بعملية إرهابية وشيكة، تستهدف مباني حكومية".
 
وأضاف أن السفارة لم تذكر أي معلومات أخرى عمن يقف وراء هذا التهديد. وأكد أن أجهزة الأمن لم تعثر على أي متفجرات بعد أن قامت بتفتيش جميع المباني الحكومية بما فيها البرلمان.
 
واعتقل ثلاثة أشخاص لم تعرف هوياتهم أو علاقتهم بالهجوم، وقالت السلطات في شرق تيمور، لا علاقة للمعتقلين بأي منظمة إرهابية.
 
من جانبه قال رئيس مفوضية الشرطة الأسترالية مايك كيلتي إن سلطات بلاده تلقت معلومات استخباراتية هامة وفعالة ضد المباني الحكومية في شرق تيمور.
 
وأصدرت الحكومة الأسترالية تحذيرا جديدا للسفر في وقت متأخر يوم الثلاثاء يحض المسافرين على تجنب المباني الحكومية في ديلي.

المصدر : وكالات