اعتقلت السلطات التايوانية ضابطا في جهاز استخباراتها للاشتباه في تسريبه معلومات إلى الصين.
 
وقال متحدث عسكري تايواني إن الضابط يعمل بوزارة الدفاع في وحدة  مكتب تطوير الاتصالات المسؤول عن جمع المعلومات عن الصين في إطار عمليات تجسس متبادلة بين الطرفين.
 
وقال المتحدث في مؤتمر صحفي إنه تم تفتيش منزل المعتقل مساء أمس الثلاثاء وعثر فيه على معلومات مصنفة عن مناورات عسكرية دورية للصين إضافة إلى أبحاث تطوير علمية.
 
وقلل المسؤول الأمني من أهمية المعلومات التي يحتمل أن تكون سربت للصين، وقال إنها تتعلق بالصين، ولكنه أشار إلى أن هذه العملية قد تمكن الصين من تقويم حجم القدرات الاستخبارية في تايوان.  
 
وأكد المتحدث العسكري أن السلطات في تايوان قامت فور عملية الاعتقال بتقييم الأضرار المترتبة على الأمن الوطني  لعملية تسريب المعلومات العسكرية إلى الصين واتخاذ الإجراءات المناسبة.

وتطالب الصين بعودة تايوان إلى سيادتها منذ نهاية الحرب الأهلية التي نشبت في البلاد عام 1949.
 

المصدر : رويترز