إيران ترفض التهديد بإحالة ملفها النووي لمجلس الأمن
آخر تحديث: 2005/5/11 الساعة 19:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/11 الساعة 19:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/1 هـ

إيران ترفض التهديد بإحالة ملفها النووي لمجلس الأمن

الإيرانيون يسعون إلى العمل مجددا لتخصيب اليورانيوم (الفرنسية-أرشيف)

رفضت إيران التصريحات الجديدة التي تهدد بإحالة ملفها النووي إلى مجلس الأمن الدولي, مشددة في الوقت نفسه على حقها في استئناف الأنشطة النووية الحساسة.
 
ونقلت الصحف الإيرانية الصادرة اليوم عن رئيس المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية غلام رضا آغا زادة قوله "ليس هناك أي قاعدة شرعية لقرار إحالة الملف النووي الإيراني إلى مجلس الأمن الدولي". واعتبر أن الأمر لا يعدو أن يكون مجرد دعاية.
 
وأعلن دبلوماسيون أمس في فيينا أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية تخشى من استئناف النشاطات النووية بصورة وشيكة في إيران.
 
وأكد أحد الدبلوماسيين -طلب عدم ذكر اسمه- أن إيران ستستأنف ذلك حتما، وقد يتسبب ذلك بدعوة مجلس الحكام -الهيئة التنفيذية لهذه الوكالة التابعة للأمم المتحدة والمشرفة على حظر الانتشار النووي- إلى الانعقاد لمناقشة الأمر.
 
وذكر أن المؤشرات تدل على أن "هذا الأمر قريب جدا جدا، وربما يحصل في الأيام المقبلة".
 
ويصر الإيرانيون على الإعلان بصوت عال منذ أبريل/نيسان الماضي أن مصنع تحويل اليورانيوم في أصفهان الواقعة وسط البلاد سيعود إلى العمل من دون أن يحددوا مدى هذه النشاطات.
 
وكانت إيران وافقت في نوفمبر/تشرين الثاني 2004 على تعليق كل هذه النشاطات مقابل بدء مفاوضات يفترض أن تسفر عن اتفاق أوروبي إيراني للتعاون في المجالات التكنولوجية والتجارية والسياسية.
 
ويريد الأوروبيون أن تتخلى طهران بصورة دائمة عن تخصيب اليورانيوم، معتبرين أن هذا التخلي يشكل ضمانة موضوعية بأن الجمهورية الإسلامية لن تتجه إلى تصنيع أي سلاح نووي.
المصدر : وكالات