بوش يدعم انضمام جورجيا لحلف الأطلسي
آخر تحديث: 2005/5/10 الساعة 19:00 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/10 الساعة 19:00 (مكة المكرمة) الموافق 1426/4/2 هـ

بوش يدعم انضمام جورجيا لحلف الأطلسي

بوش وساكاشفيلي يلوحان للحشود الجورجية في تبليسي (الفرنسية)

أعرب الرئيس الأميركي جورج بوش في اليوم الأخير من جولة أوروبية دامت خمسة أيام, عن دعمه ترشيح جورجيا لعضوية حلف شمال الأطلسي.

وأعلن بوش في تبليسي عاصمة جورجيا التي غادرها اليوم عائدا إلى واشنطن, أنه بحث القضية مع نظيره الجورجي ميخائيل ساكاشفيلي.

وقال بوش خلال مؤتمر صحفي مشترك مع ساكاشفيلي إن الأخير سيحترم الالتزامات الضرورية للانضمام للحلف مضيفا أنه مستعد للعمل مع جورحيا لتلبية التعهدات المطلوبة منها.

وعرض بوش الذي شارك أمس في احتفالات روسيا بالنصر على النازية التدخل للمساعدة في حل النزاعات القائمة بين موسكو وتبليسي، في خطوة قد تزيد من الضغوط على روسيا لسحب قواتها من القواعد العسكرية القائمة على أراضي جورجيا منذ العهد السوفياتي.

تسوية للقواعد
وأعرب بوش وهو أول رئيس أميركي يزور هذه الدولة السوفياتية السابقة, عن "ثقته" في التوصل إلى تسوية سلمية بشأن هذه القضية، ونقل للرئيس الجورجي التزام موسكو بإغلاق قواعدها العسكرية في جورجيا.

وتحتفظ روسيا بنحو ثلاثة آلاف جندي في قاعدتين عسكريتين على الأراضي الجورجية يطالب الرئيس سكاشفيلي بإزالتهما.

كما أكد دعمه للديمقراطية في جورجيا، مشيرا إلى التطور الديمقراطي الذي شهدته هذه البلاد والذي ضرب مثلا لدول أخرى. وأضاف أن روسيا ستستفيد من ظهور الديمقراطيات على حدودها.

أبخازيا وأوسيتيا
وأعرب الرئيس الأميركي عن مساندته لجورجيا في تأكيد سيادتها على إقليمي أوسيتيا الجنوبية وأبخازيا الانفصاليين موضحا أنه يقترح "طريقا يشجع الحكم الذاتي لكنه لا يقسم هذه الدولة العظيمة" حسب تعبيره.

وقال مراسل الجزيرة في موسكو الذي يغطي زيارة بوش لتبليسي إن الطرح الأهم لدى بوش هو القواعد العسكرية الروسية في جورجيا وحرصه على دعم الحكومة الجورجية كي لا يظهر فشل الانقلابات الوردية في الجمهوريات السوفياتية السابقة.

وحظي بوش الذي ألقى اليوم خطابا أمام البرلمان الجوجي باستقبال الأبطال. وأشار مضيفه الجورجي إلى أن 150 ألف شخص تجمعوا وسط العاصمة للاستماع إلى خطابه مضيفا أن الجورجيين يشعرون بالامتنان للدعم الأميركي.

وكان بوش قد شارك أمس إلى جانب 50 من زعماء الدول ورؤساء الحكومات في احتفالات روسيا بالذكرى الستين لانتهاء الحرب العالمية الثانية، وزار قبل ذلك ريغا عاصمة لاتفيا حيث عقد لقاء مع رؤساء دول البلطيق الثلاث.

المصدر : الجزيرة + وكالات