رأفت بيات أول مرشحة لانتخابات الرئاسة المقبلة (رويترز-أرشيف)
دخلت الأمين العام للجمعية النسائية للثورة الإسلامية بإيران عزام طاليقاني سباق الرئاسة الإيرانية لتكون ثاني  سيدة ترشح نفسها للمنصب، في الانتخابات التي من المقرر أن تجري في السابع عشر من يونيو/حزيران المقبل.
 
وقالت الناشطة بمجال حقوق المرأة في مقابلة مع وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية أمس السبت، إن الجمعية التي ترأسها هي التي حثتها على خوض تلك الانتخابات.
 
وتلحق عزام طاليقاني بزميلتها عضو البرلمان رأفت بيات التي أعلنت الأسبوع الماضي بدء حملتها الانتخابية، وعليهما مواجهة مرشحين سياسيين من الوزن الثقيل أمثال الرئيس السابق علي أكبر هاشمي رفسنجاني ووزير الخارجية السابق علي أكبر ولايتي.
 
ويرفض مجلس صيانة الدستور -وهو المجلس المخول فرز المرشحين- السماح للنساء بشغل منصب الرئيس.
 
وفي السياق أبدى المجلس بتصريح جديد رفضه لوجود مراقبين دوليين. وقال المتحدث باسمه غلام حسين إلهام في تصريحات نشرت أمس "إن أي رقابة دولية للانتخابات ببلدنا تعتبر مخالفة للدستور وتتناقض مع المصلحة القومية".
 
وأضاف المتحدث أن موقف طهران في هذا الأمر "خط أحمر لا يمكن لأي أجنبي تجاوزه".

المصدر : وكالات