تحقيق عسكري أميركي رفيع يكشف عن انتهاكات بغوانتنامو
آخر تحديث: 2005/5/1 الساعة 10:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/5/1 الساعة 10:57 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/22 هـ

تحقيق عسكري أميركي رفيع يكشف عن انتهاكات بغوانتنامو

سجناء غوانتنامو تعرضوا لانتهاكات نتيجة ابتكار المحققين أساليب جديدة للاستنطاق (رويترز-أرشيف) 

خلص تحقيق عسكري أميركي رفيع في اتهامات بتعرض معتقلي غوانتنامو لانتهاكات إلى أن عدة سجناء أسيئت معاملتهم أو أهينوا.

وقالت صحيفة نيويورك تايمز نقلا عن مسؤولين كبار إن تقريرا قيد الإعداد حاليا كشف أن السجناء تعرضوا لانتهاكات غير قانونية نتيجة سعي المحققين لابتكار أساليب جديدة لانتزاع المعلومات.

وأوضحت الصحيفة أن التقرير اعتمد جزئيا على روايات موظفي مكتب التحقيقات الاتحادي الذين اشتكوا بعد مشاهدتهم المعتقلين يتعرضون لعدة أشكال من المعاملة العنيفة منها ضغط المحققات بعنف على الأعضاء التناسلية لسجناء وتجريد المعتقلين من ملابسهم وتقييدهم على الأرض لعدة ساعات في كل مرة.

وذكرت الصحيفة أن التحقيق الذي باشره اللفتنانت جنرال راندال شميت هو أول تحقيق رئيسي يكرس فقط لتحديد أساليب الاستجواب المستخدمة في غوانتنامو.

يذكر أن التحقيق العسكري الداخلي في القضية بدأ في يناير/ كانون الثاني الماضي بعد نشر مكتب التحقيق الفدرالي (FBI) وثائق تشير إلى وقوع حالات تعذيب في المعتقل.

وتحتجز الولايات المتحدة في غوانتنامو نحو 550 معتقلا ينتمون إلى أكثر من 20 دولة تتهمهم بأن لهم علاقة بتنظيم القاعدة وحركة طالبان الأفغانية.

المصدر : رويترز
كلمات مفتاحية: