مظاهرات بالصين احتجاجا على تجاهل اليابان للتاريخ
آخر تحديث: 2005/4/9 الساعة 10:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/9 الساعة 10:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/1 هـ

مظاهرات بالصين احتجاجا على تجاهل اليابان للتاريخ

رئيس الوزراء الياباني ونظيره الصيني في أول محادثات بعد زيارة كويزومي إلى نصب ياسوكوني التذكاري (رويترز-أرشيف)

شارك أكثر من ألف طالب صيني في مظاهرة غاضبة طالبوا خلالها بمقاطعة السلع اليابانية، ورددوا هتافات معادية لليابان، وذلك احتجاجا على رفض طوكيو الاعتراف بما يوصف بالأعمال الوحشية التي "ارتكبتها" خلال الحرب العالمية الثانية.

وتأتي هذه المظاهرة التي شهدها حي جونجو أنكون في بكين الذي يشتهر بمتاجر الإلكترونيات، والذي يعيش فيه أيضا عدد كبير من الطلاب، بعد أقل من أسبوع من تحول احتجاجات مناهضة لليابان في مدن صينية أخرى إلى أعمال عنف.

ويشعر صينيون كثيرون باستياء شديد من "العدوان" الياباني خلال الحرب العالمية الثانية، وهي مشاعر ضخمتها موافقة طوكيو يوم الثلاثاء على كتب تاريخ مدرسية يقول منتقدون إنها تخفي "جرائم الحرب" اليابانية.

ويوم الأحد الماضي تظاهر نحو ثلاثة آلاف محتج وقاموا بتخريب متجرين يابانيين في مدينة شنزين في جنوبي الصين لإدانة مسعى طوكيو للحصول على مقعد دائم في مجلس الأمن.

وحطم متظاهرون في مدينة تشنجدو بجنوب غربي الصين نوافذ متجر ياباني يوم السبت الماضي قبل أن تتدخل الشرطة. ولم يصدر حتى الآن تعقيب رسمي من بكين على مسعى اليابان وتكتفي بالقول بأن الصين تؤيد تمثيلا أكبر للدول النامية في مجلس الأمن.

يذكر أن روابط الصين مع اليابان توترت منذ أن تولى رئيس الوزراء الياباني جونيتشيرو كويزومي السلطة في عام 2001 وبدأ في القيام بزيارات سنوية إلى نصب ياسوكوني التذكاري في طوكيو الذي يخلد قتلى الحرب اليابانيين وبينهم عدد ممن أدينوا بجرائم حرب.

المصدر : وكالات