بدوي نبه في سيدني إلى أن الإسلام لا يتعارض مع الازدهار على الطريقة الغربية (الفرنسية)

دعا رئيس الوزراء الماليزي عبد الله بدوي الغرب إلى التخلص من الخوف المرضي من الإسلام (إسلاموفوبيا)، وحث العالم الإسلامي على محاربة أسباب التطرف الديني ومن ضمنها الفقر لكسب الحرب على الإرهاب.

وذكر بدوي في تصريحات له اليوم الجمعة في سيدني أن على الغرب والمسلمين العمل معا لاجتثاث الجذور المسببة للإرهاب وفي مقدمتها الفقر.

وأكد بدوي الذي تترأس بلاده منظمة المؤتمر الإسلامي أن ما تسمى الحرب على الإرهاب لا يمكن كسبها بالوسائل العسكرية وحدها.

ويزور بدوي أستراليا لإجراء مفاوضات مع حكومتها بشأن اتفاق للتجارة الحرة بين البلدين اللذين يختلفان حول قضايا عدة بينها الحرب الأميركية -التي تدعمها أستراليا- على الإرهاب والاحتلال الأميركي للعراق.

وشدد بدوي على أن الهوة وسوء الفهم اللذين يتزايدان بين المسلمين والغرب يتوجب جسرهما، مضيفا "أن العمل لرأب الصدع يتطلب تكاتفا من الجانبين".

ودعا بدوي العالم غير الإسلامي وخصوصا الغرب للاستعداد للتخلص من انحيازه ضد المسلمين. ودعا الدول الإسلامية كذلك لإجراء إصلاحات والكبرى منها إلى تحديث نفسها.

وأكد رئيس الوزراء الماليزي أن بلاده لا تحتاج إلى شهادة من الغرب، مضيفا أن ماليزيا تريد إرسال إشارة إلى العالم الإسلامي مفادها أن الإسلام لا يتعارض مع الازدهار على الطريقة الغربية.

المصدر : رويترز