جياباو يقوم بجولة لأربع دول مجاورة لبلاده (رويترز-أرشيف)
يتوقع أن يثير رئيس الوزراء الصيني وين جياباو خلال زيارته إلى الهند التي تبدأ غدا السبت ملفي الخلاف الصيني الهندي بشأن الحدود بينهما والدعم الهندي للزعيم الروحي لبوذيي التبت الدالاي لاما.
 
وقال مسؤولون في الجانبين إن جياباو الذي يقوم بجولة لأربع دول من بينها باكستان وبنغلاديش والهند وسريلانكا سيسعى إلى وضع خطوات عملية لحل الإشكالات السياسية بين بكين ونيودلهي، تمهيدا لتقوية التعاون التجاري الذي وصل إلى 13.6 مليار دولار في العام الماضي.
 
وعن قضية الحدود أشار سون يوكسي السفير الصيني في الهند إلى أن البلدين في اللمسات الأخيرة للتوصل إلى اتفاق مبادئ بشأن الحدود بين الجانبين.
 
وتعتبر الدوافع الاقتصادية من أهم العوامل المشجعة على حل خلافاتهما، وتحاول الصين الاقتراب من السوق الهندية الضخمة من خلال رفع سقف المبادلات التجارية بينهما.
 
أما الهند فترى أن خبراتها العالية في تكنولوجيا المعلومات يمكن أن تكون إحدى المكونات الرئيسية في تطوير التجارة مع الصين.
 
ويرى محللون سياسيون وماليون أن التعاون بين البلدين سيصل إلى 30 مليار دولار بحلول عام 2010.
 
يذكر أن الصين والهند دخلتا في حرب حدودية خاطفة عام 1962 أدت إلى سيطرة بكين على أراض متنازع عليها مع الهند في إقليم جامو وكشمير.
 
ويشار إلى أن 90 ألف كلم مربع من مناطق الحدود الشمالية الشرقية للهند هي نقطة الخلاف بين الجانبين.

المصدر : وكالات