زعماء العالم تقدموا ملايين المشيعين (الفرنسية)

دفن يوحنا بولص الثاني بمدفن الباباوات في قبو أسفل كاتدرائية القديس بطرس في الفاتيكان بعد جنازة شارك فيها الملايين يتقدمهم زعماء العالم.

وتحولت ساحة القديس بطرس والشوارع المحيطة إلى بحر من البشر الذين تدفقوا على الفاتيكان في محاولة لمشاهدة مراسم التشييع. وقاد الكاردينال الألماني يوزف راتسينغر القداس الجنائزي ورددت الحشود الضخمة بالإيطالية عبارة "اجعله قديسا في الحال" مما عطل القداس أكثر من خمس دقائق فيما دوى التصفيق في أنحاء الساحة الكبيرة.

واستغرق القداس نحو ساعتين ونصف ثم نقل نعش البابا على وقع قرع الأجراس ووسط دوي التصفيق إلى داخل الكاتدرائية. في الوقت نفسه كان حوالي 800 ألف شخص متجمعين في كراكوفيا في جنوب بولندا مسقط رأس البابا للصلاة ولمتابعة المراسم، كما جرت تجمعات مماثلة في أنحاء العالم.

وجرت مراسم التشييع وسط إجراءات أمنية غير مسبوقة لأنه نادرا ما يجتمع هذا العدد الكبير من زعماء العالم في مساحة صغيرة. وأغلقت إيطاليا المجال الجوي فوق وسط روما واستدعت قوات إضافية وصواريخ مضادة للطائرات وزوارق دورية لحراسة الجنازة.

المصدر : الجزيرة + وكالات