تأييد أفريقي كندي لاتفاق بريتوريا للسلام بساحل العاج
آخر تحديث: 2005/4/8 الساعة 04:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/8 الساعة 04:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/29 هـ

تأييد أفريقي كندي لاتفاق بريتوريا للسلام بساحل العاج

دعوة أطراف النزاع العاجي للتقيد باتفاق بريتوريا (رويترز-أرشيف)
دعا كل من الاتحاد الأفريقي وكندا أطراف النزاع في ساحل العاج إلى تطبيق اتفاق السلام الذي وقعته تلك الأطراف في بريتوريا بشكل كامل.

إذ أشاد رئيس المفوضية الأفريقية ألفا عمر كوناري بتوقيع الاتفاق من قبل المسؤولين السياسيين العاجيين من أجل إحلال السلام في ساحل العاج ودعا أولئك المسؤولين إلى "تطبيق التزاماتهم بحسن نية".

وحث كوناري جميع الأطراف العاجيين على مواصلة إشاعة مناخ ملائم لاستمرار عملية السلام، واعتبر أن هذا الاتفاق هو ثمرة عزم وإرادة سياسية من قبل الأطراف السياسية.

وأكد دعم الاتحاد الأفريقي وعزمه عدم توفير أي جهد من شأنه أن يسهم في تحريك الأسرة الدولية لتقديم الدعم اللازم لتطبيق اتفاق بريتوريا.

إلا أن كوناري لم يتطرق لعجز الفاعلين الرئيسيين في الأزمة العاجية عن الاتفاق على مسألة الأهلية للانتخابات الرئاسية في الجمهورية، وهي إحدى النقاط الرئيسية للأزمة.

بدورها أشادت الحكومة الكندية باتفاق بريتوريا ودعت أطراف النزاع إلى تطبيق الاتفاق حرفيا. وقال وزير الخارجية الكندي بيار بيتيغرو إن كندا ترغب في أن يطلق هذا الاتفاق بطريقة دائمة عملية السلام في ساحل العاج والمتوقفة منذ زمن طويل. ودعا إلى تطبيق الاتفاقات السابقة التي وقعت في ليناس-ماركوسيس وأكرا.

وأشاد الوزير الكندي بجهود الرئيس الجنوب أفريقي ثابو مبيكي الشخصية من أجل الوساطة لحل الأزمة العاجية والذي تمكن من انتزاع هذا الاتفاق بعد أربعة أيام من المفاوضات.

وبموجب اتفاق بريتوريا اتفقت أطراف النزاع العاجي على "وقف فوري ونهائي للمعارك" و"إنهاء الحرب" في جميع أنحاء البلاد وحل المليشيات "فورا". كما ينص الاتفاق الذي يقع في ست صفحات على رفض كل الأطراف دون لبس لاستخدام القوة في تسوية الخلافات.

ويطلب الاتفاق بالبدء فورا بنزع أسلحة المليشيات وحلها على كامل الأراضي الوطنية. وأخيرا يشير الاتفاق إلى إجراء انتخابات رئاسية في أكتوبر/ تشرين الأول القادم على أن يعقب ذلك انتخابات تشريعية.



المصدر : الفرنسية