انتهت دون أي إصابات عملية احتجاز رهائن في مدرسة للبنين شمال طهران نفذها مسلح سلم نفسه بعد نحو ثلاث ساعات لقوات الشرطة.

واقتحم المسلح الذي يعتقد أنه جندي مدرسة راضي الابتدائية صباحا وأطلق النار في الهواء من رشاش كلاشنكوف. وذكر مراسل الجزيرة أن أنباء ترددت عن مطالبة المسلح بلقاء مع أحد مسؤولي وزارة الداخلية لإبلاغه بمطالبه.

وأكد متحدث باسم الوزارة أنه تم إنقاذ نحو 200 تلميذ ومدرسيهم دون إصابتهم بأذى حيث سلم المسلح نفسه لقوات الشرطة والقوات الخاصة التي حاصرت المدرسة.

وذكر أحد التلاميذ أن المسلح في العشرينات من عمره وأنه ظهر فجأة في صالة الألعاب الرياضية مهددا بإطلاق النار على أول شخص يدخل إليها.

المصدر : الجزيرة + وكالات