سول تطلب من طوكيو اعتذارا على الطريقة الألمانية
آخر تحديث: 2005/4/8 الساعة 02:09 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/28 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/8 الساعة 02:09 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/28 هـ

سول تطلب من طوكيو اعتذارا على الطريقة الألمانية

التوتر مع طوكيو أخرج وزير خارجية سول عن طوره وأنساه قواعد البروتوكول في لقائه نظيره الياباني (الأوروبية-أرشيف)
قال رئيس كوريا الجنوبية رو مو هيون إن ألمانيا على عكس اليابان استطاعت التصالح مع ماضيها والاندماج مع أوروبا، في حين تصر اليابان على تبييض ماضيها العسكري.
 
وقال هيون -الذي يزور ألمانيا- في حوار مع صحيفة ألماين زيتونغ إن ألمانيا نجحت في تضميد جراح الحرب وتغلبت عليها وتحركت لتدمج نفسها في أوروبا, إلا أن اليابانيين على حد قوله ما زالوا يصرون على تبييض ما أسماه حربهم العدوانية.
 
وأضاف هيون "صحيح أن اليابان اعتذر تكرارا لكن الأحداث الأخيرة ذهبت بهذه الاعتذارات أدراج الرياح".
 
وقد تصاعد التوتر بين سول وطوكيو خاصة منذ مارس/ آذار الماضي عندما أعلنت بلدية يابانية السيادة الرمزية على جزيرتين صخريتين في بحر اليابان يتنازع سيادتها البلدان.
 
وزاد التوتر عندما طلبت كوريا الجنوبية من اليابان الاعتذار عن ماضيها الاستعماري, قبل أن يزيد الطين بلة تبني الحكومة اليابانية الشهر الماضي مقررات مدرسية قالت سول إنها تمجد ماضي طوكيو الاستعماري.
 
لقاء حاد
وكان موضوع المقررات المدرسية اليابانية وراء لقاء حاد جمع اليوم وزير خارجية كوريا الجنوبية بان كي مون ونظيره الياباني نوبوتاكا ماشيمورا بطوكيو، وقالت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية يوناب إن مجرياته خرجت عن قواعد البروتوكول.
 
ونقلت الوكالة عن مون قوله إنه "من المؤسف أن نلتقي والعلاقات بين كوريا واليابان ليست حسنة", مضيفا أن الكوريين غاضبون جدا لموافقة الحكومة اليابانية على مقررات دراسية تشوه تاريخ العلاقات بين كوريا الجنوبية واليابان على حد قوله.
 
غير أن توتر العلاقات بين البلدين لم يثن رئيس الوزراء الياباني جونيشيرو كويزومي عن المضي قدما في التحضير لزيارته المقررة إلى كوريا الجنوبية في يونيو/ حزيران القادم لأنها -حسب قوله- ستعمق الصداقة بين الشعبين الياباني والكوري".
 
 
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: