مقتل مسلحين في هجوم استهدف مبنى حكوميا بكشمير
آخر تحديث: 2005/4/6 الساعة 19:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/6 الساعة 19:48 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/27 هـ

مقتل مسلحين في هجوم استهدف مبنى حكوميا بكشمير

النيران تلتهم بيت ضيافة ركاب خط الحافلات في سرينغار (الفرنسية)
 
لقي مسلحان مصرعهما وجرح أربعة أشخاص على الأقل، في هجوم شنه مسلحون على مبنى حكومي في سرينغار العاصمة الصيفية لإقليم كشمير الذي تسيطر عليه الهند.
 
وقالت الشرطة الهندية إن مسلحين اثنين هاجما بيت ضيافة لركاب خدمة الحافلات التي تربط شطري كشمير الهندي والباكستاني، وأضرموا النار فيه.
 
لكن المسافرين الذين كانوا موجودين في المبنى عددهم 25 لم يصابوا بأذى.
 
وكان من المقرر أن تبدأ خدمة الحافلات لأول مرة بين شطري الإقليم غدا الخميس لتلم شمل أسر فرقها الصراع في المنطقة منذ نحو 60 عاما، في خطوة لتعزيز السلام بين الهند وباكستان.
 
وقد شوهدت ألسنة اللهب والدخان تتصاعد من المبنى الخاضع لإجراءات أمن مشددة، وشوهدت النساء وهن يقفزن من نوافذ الطابق الأرضي وسط إطلاق عشوائي للنيران.
 
الجيش الهندي شن حملة ضد المسلحين في كشمير (الفرنسية-أرشيف)
وأعلنت أربع جماعات كشميرية مسلحة مسؤوليتها عن الهجوم في اتصالات تلقتها وكالة أسوشيتد برس.
 
وسبق أن أصدرت جماعات كشميرية تهديدات متكررة ضد افتتاح الخط بين سرينغار وعاصمة الشطر الباكستاني مظفر أباد الذي ترى أنه لا يحقق أغراضها الاستقلالية.
 
وإزاء هذه التهديدات اعتقلت الشرطة الهندية مئات الأشخاص في عملية أمنية واسعة قبيل افتتاح خط الحافلات. وصعد المسلحون هجماتهم على طول طريق الحافلات وفي أنحاء أخرى من كشمير خلال الـ 48 ساعة الماضية مما أسفر عن مقتل تسعة مسلحين وجنديين هنديين.
 
واستهدف مسلحون أمس طريق الحافلات بزرع عبوات ناسفة، أسفرت إحداها عن جرح سبعة أشخاص فى منطقة تقع شمال سرينغار.
 
ورغم الهجوم الأخير تعهد مسؤول كشميري في الشطر الباكستاني بأن تمضي خطة سير الحافلات غدا كما كان مقررا لها، في حين أدان وزير الخارجية خورشيد قصوري الهجوم مشيرا إلى أن الدين لا يقبل العنف.
المصدر : وكالات