مدغشقر تتجه لتجميد اعترافها بالجمهوية الصحراوية
آخر تحديث: 2005/4/6 الساعة 22:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/6 الساعة 22:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/27 هـ

مدغشقر تتجه لتجميد اعترافها بالجمهوية الصحراوية

مانانا انضم إلى زعماء دول أخرى غيروا موقفهم من الجمهورية الصحراوية (رويترز)
أعلن رئيس مدغشقر مارك رافالو مانانا في الرباط أن بلاده ستجمد اعترافها بالجمهورية الصحراوية الديمقراطية التي أعلنتها جبهة تحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب (بوليساريو) من جانب واحد.
 
ونقلت وكالة الأنباء المغربية عن مانانا قوله إن مدغشقر مثل كثير من دول القارة تقف في صف الذين يلتزمون بعملية السلام التي ترعاها الأمم المتحدة بخصوص قضية الصحراء.
 
وأضاف رافالو مانانا الذي كان يتحدث خلال عشاء رسمي أقامه ملك المغرب محمد السادس على شرفه أن "موقفا كهذا يتطلب منا تجميد الاعتراف بدولة لها سيادة على هذه الأرض". وتعتبر مدغشقر من أوائل الدول التي اعترفت بالجمهورية الصحراوية.
 
يذكر أن عددا من الدول غيرت مواقفها حيال الجمهورية الصحراوية إذ سحب بعضها اعترافها بينما أكدت دول أخرى تجميد هذا الاعتراف بانتظار حل للنزاع, في محاولة للتعبير عن موقف حيادي في هذه القضية.
 
وأفادت دراسة نشرت في المغرب في 2002 بأن عدد الدول التي تعترف بالجمهورية الصحراوية تراجع في السنوات الأخيرة من 75 إلى نحو أربعين حاليا.
 
وخلافا لهذه البلدان, قررت جنوب أفريقيا في 15 سبتمبر/أيلول الماضي إقامة علاقات دبلوماسية مع الجمهورية الصحراوية.


المصدر : الفرنسية