الادعاء اتهم عزوز بصلته بشبكة هوفستاد (الفرنسية-أرشيف)
برأت محكمة هولندية اليوم مواطنا من أصل مغربي بتهمة التخطيط لهجمات إرهابية، وحكمت عليه بالسجن ثلاثة أشهر فقط لحيازته أسلحة نارية بصورة غير قانونية.

وكان سمير عزوز (18 عاما) قد وضع تحت الحراسة المشددة منذ يونيو/حزيران 2004، عندما عثرت الشرطة في منزله على خرائط مفصلة للبرلمان ودائرة الاستخبارات ومطار شيفول أمستردام ومفاعل نووي.
 
كما وجد المحققون أيضا بندقية وذخائر وأسلحة نارية كاتمة للصوت وجهاز رؤية ليلية وملابس واقية من الرصاص، بالإضافة إلى وصية مكتوبة بخط يده أعرب فيها عن أمله أن تنضم طفلته للنضال الإسلامي.

وخلال وقائع محاكمته التي جرت الشهر الماضي طالب المدعون من هيئة المحكمة إصدار حكم بسجن عزوز سبع سنوات، وإبطال حقه في التصويت لاثني عشر عاما.
 
كما اتهم الادعاء الشاب بارتباطه بأعضاء جماعة "إرهابية " تدعى شبكة هوفستاد، مع متهم بقتل منتج الأفلام الهولندي ييو فان كوخ الذي لقي مصرعه في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

المصدر : وكالات