القوات الأميركية فقدت مروحيات تشينوك عدة منذ غزو أفغانستان (الفرنسية) 

ارتفعت حصيلة الذين قتلوا في حادث تحطم مروحية أميركية فوق ولاية غزني جنوب غرب العاصمة الأفغانية كابل, إلى 16 قتيلا.
 
وذكر بيان للجيش الأميركي أن 18 شخصا من بينهم أفراد الطاقم سجلوا ضمن من خرجوا في الرحلة, موضحا أن شخصين لايزالان في عداد المفقودين. وقد توقفت عمليات الإنقاذ بحلول الليل بسبب الظلام وسوء الأحوال الجوية.  وقالت متحدثة عسكرية إن الجيش يحاول التأكد من أن الشخصين المفقودين قد استقلا الطائرة بالفعل.
 
وأضافت المتحدثة أن المروحية كانت واحدة من طائرتي تشينوك عائدتين إلى قاعدة بغرام الجوية شمالي كابل القاعدة العسكرية الرئيسية في أفغانستان من مهمة في الجنوب. ووصلت الطائرة الأخرى إلى القاعدة سالمة.
 
وقد تحطمت المروحية في عاصفة ترابية أثناء قيامها بأداء مهمات روتينية, حسبما أفاد به بيان للجيش الأميركي. واعتبر البيان سقوط الطائرة وهي من طراز تشينوك CH47أسوأ حادث جوي منذ الغزو الأميركي لأفغانستان عام 2001. ولم تتوفر أي تأكيدات بشأن جنسيات من كانوا على متن الطائرة أو الأجهزة التي ينتمون إليها. وقال الجيش إنه حجب أسماء القتلى إلى أن يتم إبلاغ ذويهم.
 
من جهته أكد حاكم إقليم غزني أسد الله خالد أن المروحية  تحطمت أثناء عاصفة ترابية كثيفة. وقال رئيس شرطة الإقليم إن بعض القتلى كانوا بملابسهم العسكرية, بينما احترقت جثث آخرين بشكل يجعل من الصعب التعرف على أصحابها. 
 
يذكر أن أكثر من مائة جندي أميركي قتلوا منذ أن غزت الولايات المتحدة أفغانستان وأطاحت بنظام حركة طالبان أواخر عام 2001. كما تحطمت طائرات أميركية عدة في بضعة حوادث, غير أن حادث الأربعاء هو الأكبر من حيث عدد القتلى منذ الغزو.
 
وكان ثلاثة عسكريين أميركيين وثلاثة مدنيين من أفراد الطاقم قتلوا أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي عندما تحطمت طائرة نقل مدنية من نوع كاسا 212 على جبال وسط أفغانستان. وقتل أربعة جنود أميركيين في 26 مارس/ آذار عندما انفجر لغم أرضي في سيارتهم جنوب شرقي أفغانستان.


المصدر : وكالات