التقرير الأميركي انتقد التجهيزات الفنية بالبرجين (رويترز-أرشيف)
أرجعت دراسة أميركية انهيار برجي مركز التجارة العالمي في نيويورك على نحو سريع إلى خلع أنظمة الوقاية من النيران من مكانها لدى ارتطام الطائرتين المخطوفتين بهما في هجمات 11 سبتمبر/أيلول عام 2001.

وقالت الدراسة إن تطبيق خطط إجلاء أفضل وتحسين الاتصالات كان سينقذ أرواحا ويقلص عدد القتلى في الكارثة.
وجاء في تقرير المعهد القومي للمعايير والتكنولوجيا أن برجي مركز التجارة العالمي وكلا منهما به 110 طوابق تحملا الصدمة الأولى للطائرتين المخطوفتين وأنه كان من الممكن أن يصمدا أمام حريق عادي لكن انخلاع أنظمة الوقاية من النيران من الأعمدة الداخلية تحت وطأة ارتطام الطائرتين تسبب في حدوث سلسلة متعاقبة من الأحداث التي وصفت بالكارثية الطابع.
 
وخلصت الدراسة التي استمرت عامين إلى أن نقص الحماية الناجمة عن تضرر أنظمة الوقاية من النيران سمح للنيران التي أذكاها وقود الطائرتين بالانتشار سريعا في المبنى وأن طوابقه ضعفت وجذبت إلى الداخل الأعمدة الخارجية التي أضعفتها النيران مما أدى إلى انهيار البرجين بالكامل.

المصدر : رويترز