هزيمة ساحقة لبرلسكوني في الانتخابات المحلية
آخر تحديث: 2005/4/5 الساعة 15:25 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/5 الساعة 15:25 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/26 هـ

هزيمة ساحقة لبرلسكوني في الانتخابات المحلية

الاستطلاعات أشارت إلى خسارة 6 من 8 مناطق كان برلسكوني يسيطر عليها (الفرنسية)
أفادت استطلاعات للرأي بأن ائتلاف يمين الوسط بزعامة رئيس الوزراء سيلفيو برلسكوني مني بهزيمة ساحقة في الانتخابات المحلية التي أجريت الأحد والاثنين.

وفقد ائتلاف برلسكوني على ما يبدو السيطرة على ست من أصل ثمان مناطق كان يتمتع فيها بالأغلبية.

وأقر الأمين العام للاتحاد المسيحي الديمقراطي (وسط) وعضو الائتلاف الحاكم ماركو فوليني أنها هزيمة لا شك فيها بالنسبة للأغلبية.

وقال أحد الشركاء السياسيين الحاليين للائتلاف أغناتسيو لا روسا أن برلسكوني يتحمل مسؤولية هذه الهزيمة. وأوضح لا روسا العضو في الائتلاف الوطني اليميني إن برلسكوني هو رئيس الائتلاف, وإذا ما خسر الائتلاف فإنه سيخسر بدوره.

وكان عدد من يحق لهم الانتخابات الإقليمية حوالي أربعين مليون إيطالي في 14 من المناطق العشرين في البلاد. وقبل الانتخابات كانت الغالبية التي يقودها برلسكوني تسيطر على ثمان من هذه المناطق.

وكانت أكبر خسائر رئيس الوزراء في مدينة لاتسيو في منطقة روما التي أعلن رئيس مجلسها المحلي المنتهية ولايته فرانشيسكو ستوراتشي هزيمته حتى قبل ظهور النتائج النهائية.

ومن بين من احتفلوا بنتائج الانتخابات رومانو برودي منافس برلسكوني ورئيس الوزراء السابق والرئيس السابق للمفوضية الاوروبية الذي يقود ائتلافه ليسار الوسط للمرة الأولى.

وعبر برودي عن فرحته بالنصر"غير المتوقع" مضيفا "هذا جميل للغاية". وإذا ما تأكدت النتائج فإن برودي سيحظى بدفعة قوية قبيل الانتخابات التشريعية التي تجرى في مايو/أيار2006.

وكان برودي -الذي يواجه اختبارا ثانيا لقدرته على استقطاب أحزاب اليسار المشتتة- انتقد حملة برلسكوني وقال إنها "تهدف إلى زرع الخوف".

المصدر : الفرنسية