الفاتيكان يسترضي الصين بقطع العلاقات مع تايوان
آخر تحديث: 2005/4/5 الساعة 10:04 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/5 الساعة 10:04 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/26 هـ

الفاتيكان يسترضي الصين بقطع العلاقات مع تايوان

الفاتيكان يريد ضمان حرية العبادة لأتباعه في الصين حتى لو قدم تنازلات سياسية (الفرنسية)
أعلن رئيس أسقفية هونغ كونغ الكاثوليكية التابعة للفاتيكان أن هذا الأخير مستعد لقطع الروابط مع تايوان وإقامة علاقات مع الصين، إذا ضمنت بكين الحرية الدينية لأتباع الكنيسة.
 
وفي حديث لصحيفة ساوث تشاينا مورنينغ بوست قال الأسقف جوزيف شين "إذا كانت الحكومة الصينية مستعدة لمنح حرية حقيقية للكنيسة في الصين عندئذ فإن الفاتيكان سيكون مستعدا على مضض لأن يتخلى عن علاقاته الدبلوماسية مع تايوان".
 
وأضاف "الشيء غير العادل هو أن بكين تريد أن يوقف الفاتيكان علاقاته مع تايوان أولا قبل أن تتحدث مع الفاتيكان".
 
إلا أن المتحدث باسم الخارجية التايوانية أشار إلى أن الروابط الدبلوماسية بين تايوان والفاتيكان باقية بلا تغيير، وإن كان امتنع عن التعقيب بشكل محدد على تقرير الصحيفة.
 
وقطعت الصين علاقاتها مع الفاتيكان في الخمسينيات بعد أن طردت رجال الدين الأجانب، وأجبرت أتباع الكنيسة على الانضمام إلى الاتحاد الكاثوليكي الوطني للصين الذي يدين بالولاء لبكين وليس للبابا إذا أرادوا أن يمارسوا العبادة علانية.
 
ومنذ ذلك الوقت يقيم الكثير من الكاثوليك شعائر العبادة في كنائس تجيزها الدولة، وتدين بالولاء لبكين بدلا من الفاتيكان.
 
وتشير تقديرات الفاتيكان إلى أن أتباع الكنيسة في الصين يبلغ عددهم حوالي ثمانية ملايين شخص، مقارنة مع حوالي خمسة ملايين يتبعون الاتحاد الكاثوليكي الذي تسانده الدولة.
المصدر : رويترز