مئات الآلاف يودعون البابا وتأهب في إيطاليا لجنازته
آخر تحديث: 2005/4/4 الساعة 12:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/25 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/4 الساعة 12:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/25 هـ

مئات الآلاف يودعون البابا وتأهب في إيطاليا لجنازته

صلوات في كنائس بولندا موطن البابا بولص الثاني (رويترز)

قررت السلطات الإيطالية الاستعانة بالآلاف من رجال الشرطة لحفظ الأمن وحماية الشخصيات التي ستشارك في جنازة البابا يوحنا بولص الثاني. ويقرر مجمع كرادلة الكنيسة الكاثولويكية اليوم موعد الجنازة التي من المتوقع أن يشارك فيها نحو 200 من ملوك ورؤساء دول وحكومات العالم وزهاء مليوني شخص.

وستجرى جنازة البابا في كاتدرائية القديس بطرس وستبث وقائعها في الساحة الرئيسية كما تقرر حظر الطيران في المجال الجوي لروما يوم الجنازة, وستتولى حمايته طائرات مقاتلة ومروحيات وطائرة أواكس تابعة لحلف الأطلسي.

ومن المتوقع أن يلقي زعماء العالم ومئات الآلاف من أتباع الكنيسة الكاثوليكية اليوم النظرة الأخيرة على جثمان البابا الراحل. وقد يستغرق الأمر عدة أيام قبل دفنه لتطبيق الإجراءات التي حددها الدستور الرسولي الذي أصدره البابا نفسه عام 1996.

وأفسح يوحنا بولص المجال في دستوره الرسولي أمام إمكانية دفنه خارج الفاتيكان، ويؤكد بعض مواطني البابا أنه أعرب عن رغبته في أن يدفن في بلده بولندا بمقبرة عائلته في فادوفيتشي قرب كراكوفيا. وستحسم هذه المسألة في حال وجود وصية من هذا النوع، وهناك تدابير اتخذت للبت في ذلك.

الكاردينال الإيطالي أنغيلو سودانو يقود الصلوات على روح البابا في ساحة القديس بطرس (الفرنسية)

اختيار البابا
وبعد الانتهاء من مراسم تشييع البابا يتفرغ مجمع الكرادلة الذي يضم 117 كاردينالا من جميع أنحاء العالم لمهمة اختيار البابا له خلال مدة أقصاها 20 يوما. وسيعقد الكرادلة اجتماعات تحضيرية في جلسات مغلقة لتبادل الأفكار بحرية حول مستقبل الكنيسة.

لكن الجلسات المطولة ستنعقد في كنيسة السيكستينا، وسيقيم الكرادلة في دار القديسة مارتا الواقعة قرب الكنيسة والمعدة لاستقبالهم. وعند بداية المجمع يؤدي الكرادلة القسم بأن يبقوا على سرية المداولات، وهم ممنوعون في هذه الفترة من أي اتصال مع الخارج بما في ذلك الرسائل والاتصالات الهاتفية والفاكسات والإنترنت والصحف.

وقد طالب كاردينال جمهورية الدومينيكان نيكولاس لوبيز أحد المرشحين للمنصب بضرورة مناقشة أن يكون البابا القادم من بينهم حيث يوجد في القارة أكبر عدد من الكاثوليك في العالم.

وأشار لوبيز إلى أن مناقشات اختيار البابا يجب أن تأخذ في الاعتبار هذه المسألة، موضحا أن البابا الراحل أقر بأهمية دور الكنائس الكاثوليكية في أميركا اللاتينية خلال زياراته المتعددة للقارة.

مرشح آخر كرسي الباباوية وهو الكاردينال البلجيكي غودفرايد دانيلز كبير أساقفة بروكسل أوضح أن البابا القادم عليه أن يواصل العمل في مجالات العدالة والمصالحة ومقاومة العنف وتعزيز التعددية الدينية ومكافحة الإرهاب.

وأكد أن بابا الفاتيكان سيواجه تحديات جديدة مثل المشكلات الأخلاقية والتطورات الثقافية والتكنولوجية المتسارعة. وأشار دانيلز إلى تحسن العلاقات مع اليهودية باعتباره واحدا من أعظم إنجازات البابا يوحنا، مضيفا أن البابا الجديد عليه مواصلة عمله في التواصل مع الأديان الأخرى.

جاء ذلك بينما تتوالى في أنحاء العالم ردود الفعل الرسمية والشعبية التي نعت البابا وأشادت بدوره في الدعوة إلى السلام والحوار بين الأديان. وقد أعلن الحداد الوطني ليوم واحد أو أكثر في عدد كبير من دول العالم وتوالت الصلوات في الكنائس الكاثوليكية تأبينا للحبر الأعظم.

المصدر : وكالات