روحاني أكد عدم رضاء طهران عن نتائج المحادثات مع أوروبا (رويترز-أرشيف)
أعلن رئيس مجلس الأمن القومي الإيراني حسن روحاني أن طهران قد تقرر استئناف تخصيب اليورانيوم هذا الأسبوع بعد فشل محادثات لندن مع الاتحاد الأوروبي في التوصل لاتفاق بشأن مستقبل البرنامج النووي الإيراني.

وقال روحاني في تصريحات نقلتها وكالة الأنياء الإيرانية إن من غير المرجح أن تبدأ عمليات التخصيب مباشرة في منشأة نتانز لكن بعض الأنشطة قد تستأنف الأسبوع القادم في مفاعل أصفهان لتحويل اليورانيوم. وأضاف إن إيران غير راضية عن المفاوضات التي أجريت أمس الجمعة مع الأوروبيين بشأن ملفها النووي.

وأكد أن هذا لا يعني استئنافا فعليا لنشاط تخصيب اليورانيوم بل يتعلق فقط ببعض الأنشطة النووية التي تسبق التخصيب.

يأتي ذلك في إطار إصرار طهران على مواصلة برنامجها النووي للأغراض السلمية وعدم التخلي نهائيا في هذا المجال عن تخصيب اليورانيوم.

كانت هذه نقطة الخلاف الأساسية مع الأوروبيين حيث تطالب فرنسا وألمانيا وبريطانيا طهران بأن يكون قرار تعليق التخصيب بصفة نهائية مقابل حوافز سياسية واقتصادية وتقنية للجانب الإيراني.

وقد انتهت أمس محادثات لندن دون التوصل إلى نتيجة إلا أن الجانبين اتفقا على إجراء مزيد من المحادثات في المستقبل. وتصر طهران على أن أنشطة التخصيب لديها للأغراض المدنية وأنها لن تصل إلى درجة إنتاج سلاح نووي.

من جهتها تترقب واشنطن التي تدعم جهود أوروبا نتائج هذه المفاوضات حيث تصر إدارة الرئيس جورج بوش على اتهام الإيرانيين بالسعي لإنتاج قنبلة نووية. ولوحت الولايات المتحدة مرارا بإحالة ملف إيران النووي إلى مجلس الأمن تمهيدا لفرض عقوبات دولية عليها.

المصدر : وكالات