مانيلا تتأهب لاضطرابات محتملة في عيد العمال
آخر تحديث: 2005/4/29 الساعة 14:50 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/21 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/29 الساعة 14:50 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/21 هـ

مانيلا تتأهب لاضطرابات محتملة في عيد العمال

فلبينيون يتظاهرون ضد غلاء الأسعار (الأوروبية-أرشيف)
وضعت قوات الشرطة الفلبينية في أقصى درجات التأهب كإجراء احتياطي لمنع جماعات مناوئة للرئيسة غلوريا أرويو من القيام بحوادث عنف وتخريب قد ترافق الاحتجاجات التي ستشهدها البلاد بمناسبة عيد العمال بعد غد الأحد.

وقال قائد شرطة العاصمة مانيلا إن المئات من قوات مكافحة الشغب سيتوزعون حول المكاتب الحكومية المهمة في أنحاء العاصمة ابتداء من يوم غد لمراقبة التجمعات غير القانونية التي قد تشارك الأحد الأول من مايو/ أيار المقبل في الاحتجاجات العمالية.

وأضاف أن المئات من قوات الجيش في عدد من القواعد العسكرية وضعوا في حالة التأهب استعدادا لأي طارئ. ومن المقرر أن تجري مظاهرات في مدن أخرى غير العاصمة.

غير أن مسؤول الشرطة نفى أن يكون هناك تهديد لزعزعة الاستقرار وتحدث عما اسماه بإشاعات سياسية تستوجب الاستعداد بسبب كثافة التظاهرات التي تصاحب الاحتفال بعيد العمال. وتستقطب تلك التظاهرات حوالي 10 آلاف شخص وتطالب في العادة بزيادة الأجور. وذكر مسؤولون في المخابرات أن قوى سياسية تسعى للاستفادة من التظاهرات للتحرك ضد الرئيسة أرويو.

وتخطط اثنتان من كبرى الاتحادات العمالية لتسيير تظاهرات في الشوارع الأحد تطالب بزيادة الأجور بسبب الزيادة الكبيرة في أسعار المواد الاستهلاكية الضرورية فضلا عن زيادة أسعار المحروقات. كما تعارض الاتحادات العمالية خطط الحكومة زيادة الضرائب بنسبة 2%.

ورغم أن الإشاعات السياسية مألوفة في الفلبين ألا أن تدني شعبية الرئيسة أرويو منذ إعادة انتخابها وتدهور الوضع الاقتصادي جعل الحكومة تأخذ الأمور على مأخذ الجد منعا لتطور الأمور على نحو لا يمكن السيطرة عليه.

المصدر : رويترز