بوش بقي في الملجأ فترة وجيزة (الفرنسية)

نقل الرئيس الأميركي جورج بوش بسرعة لفترة وجيزة إلى أحد الملاجئ السرية الحصينة تحت الأرض في البيت الأبيض في أعقاب إنذار خاطئ.
 
وقد حدث ذلك أمس الأربعاء عندما ظن مسؤولون عن الأمن أن طائرة تتجه نحو البيت الأبيض.
 
وقال المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان بعد الحادث "تلقينا معلومات تفيد أن طائرة دخلت المجال الجوي المحظور حول البيت الأبيض واتخذنا تدابير وقائية"، ولكن "سرعان ما بلغنا أنه كان إنذارا خاطئا". وأضاف أن نائب الرئيس ديك تشيني وضع أيضا في مكان آمن، كما تم إجلاء بعض العاملين من الجناح الغربي بالبيت الأبيض.
 
وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يذهب فيها بوش إلى هذا الملجأ منذ هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 في الولايات المتحدة.
 
وقد فتح المسؤولون في البيت الأبيض تحقيقا في ملابسات هذا الإنذار الخاطئ. وتم إرسال طائرات مروحية للتحقق من مصدر الإنذار فتبين أنه خاطئ وأنه لم يكن صادرا عن طائرة.
 
وفي إجراء احترازي آخر وضعت صواريخ أرض جو -تم نصبها مؤخرا فوق إحدى المباني المجاورة للبيت الأبيض- في حالة جاهزية للإطلاق.

المصدر : وكالات