البرازيل تدعو واشنطن لاحترام سيادة جارتها فنزويلا
آخر تحديث: 2005/4/27 الساعة 17:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/27 الساعة 17:02 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/19 هـ

البرازيل تدعو واشنطن لاحترام سيادة جارتها فنزويلا

تصريحات رايس عن الديمقراطية في فنزويلا أثارت غضب كراكاس (الفرنسية)
حذر وزير الخارجية البرازيلي سيلسو أموريم من التدخل الخارجي في شؤون جارته فنزويلا داعيا إلى احترام سيادتها, في إشارة إلى تصريحات نظيرته الأميركية كوندوليزا رايس التي طالبت بإقامة ما أسمتها بالديمقراطية التامة في فنزويلا.

وأضاف أموريم في مؤتمر صحفي جمعه برايس أنه يرغب في رؤية تحرك فنزولي باتجاه إيجاد حل ديمقراطي منسجم فيها.

وفي السياق ذاته اعتبر وزير الإعلام الفنزويلي أندرس إيزارا أن رايس ستجد نفسها معزولة إذا ما حاولت خلال جولتها في أميركا اللاتينية أن تعتبر فنزويلا قوة سلبية في المنطقة.

وانتقد إيزارا في مؤتمر صحفي تصريحات رايس لدى وصولها إلى العاصمة برازيليا أمس والتي أعربت فيها عن القلق حيال فنزويلا، مقللا من أهمية هذه التصريحات وواصفا إياها بأنها عبارة عن هجوم إعلامي مركز.

وكانت رايس قالت في مؤتمر صحفي مع نظيرها البرازيلي "نريد جميعا فنزويلا حرة وديمقراطية, وهذا ما يجب أن يكون موجودا في الأميركتين".

وفي تعليقها على ما حدث في الإكوادور من اضطرابات سياسية أكدت رايس ضرورة محاربة الفقر، معتبرة أن يكون هناك تحديات سياسية واقتصادية واجتماعية "جعلت من الديمقراطية في وضع هش للغاية".
 
وتجري رايس جولة في المنطقة تشمل كلا من البرازيل وكولومبيا وتشيلي والسلفادور. وقد صرحت قبل بداية جولتها بأنها ستسعى لإنهاء أزمة انتخاب رئيس جديد لمنظمة الدول الأميركية حيث الخلاف قائم بين المرشح المكسيكي الذي تدعمه واشنطن ومنافسه التشيلي المدعوم من دول أميركا الجنوبية.

يذكر أن استطلاعا للرأي أجرته الأمم المتحدة كان قد أظهر أن غالبية سكان دول أميركا اللاتينية يفضلون حاكما شموليا على حاكم ديمقراطي إذا كان الأول قادر على حل مشاكلهم الاقتصادية.

المصدر : وكالات