الشرطة الإندونيسية عجزت عن وقف تصاعد العنف الطائفي (الفرنسية-أرشيف) 
قتل أربعة أشخاص على الأقل وأصيب اثنان آخران في أحدث موجة من أعمال العنف الطائفي بإقليم غرب إندونيسيا.
 
وقالت مصادر الشرطة الإندونيسية إن سبعة منازل أحرقت أيضا وسويت بالأرض خلال هجوم مجموعة من مسلحين مجهولين على ضاحية ماماسا الفرعية التي تشهد الاضطرابات في إقليم سولاويسي الغربي.

ونقلت صحيفة جاكرتا بوست عن  كبير مفتشي الشرطة في سولاويسي الجنوبية الجنرال صالح ساف قوله إن مجموعات مسلحة هاجمت السكان ونهبت وأحرقت عددا من المنازل.

يشار في هذا الصدد إلى أن الصدامات الطائفية الجديدة هي الرابعة من نوعها منذ تمرير القانون الذي صدر قبل ثلاث سنوات ويقضي بتقسيم ضاحية بوليوالي ماماسا إلى منطقتين.

وقد رفض السكان المسلمون في أرالي وضاحيتين أخريين التقسيم لأن ذلك سيجعلهم داخل المنطقة الجديدة التي تقطنها أغلبية مسيحية.

المصدر : وكالات