قوات روندية تتعقب متمردي الهوتو شمال بوجمبورا (رويترز-أرشيف) 
أعلن جيش بوروندي اليوم أنه قتل بالرصاص ثلاثة من متمردي الهوتو قرب العاصمة بوجمبورا بعد أن قتل المتمردون شخصا واحدا أطلقوا عليه قذائف مورتر في ضاحية جنوبي العاصمة.
 
الاشتباك الذي جرى أمس الجمعة ويعد الثاني من نوعه خلال أسبوع بين الجيش ومتمردي قوات الهوتو للتحرير الوطني وقع بعد عشرة أيام من تجديد المتمردين الدعوة لإجراء محادثات سلام وإعلانهم هدنة من طرف واحد.
 
وجماعة متمردي قوات الهوتو للتحرير الوطني هي الجماعة الوحيدة التي لم تنضم إلى الجهود الرامية إلى قيادة بورندي نحو تحقيق السلام تدريجيا، ويقدر أن 300 ألف قتلوا خلال أكثر من عقد من الحرب بين الهوتو الذين يشكلون أغلبية والأقلية التوتسية الحاكمة.
 
واحترمت جماعة متمردي قوات تحرير الهوتو اتفاقا يقضي بعدم تعطيل أول انتخابات ديمقراطية جرت في 28 فبراير/ شباط الماضي، غير أنها منذ ذلك الحين أنحي عليها باللائمة في هجمات صغيرة كما تلاحق القوات الحكومية المتمردين في معاقلهم في التلال المطلة على العاصمة.
 
وتهدف الانتخابات المقرر إجراؤها في 19 أغسطس/ آب من العام الحالي إلى تشكيل حكومة تضمن حكما للأغلبية من الهوتو إلى جانب تمثيل للتوتسي.

المصدر : رويترز