مخاوف من صراعات في انتخابات توغو غدا
آخر تحديث: 2005/4/23 الساعة 14:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/23 الساعة 14:59 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/15 هـ

مخاوف من صراعات في انتخابات توغو غدا

إيمانويل أكيتاني المرشح الرئاسي للمعارضة في تجمع خطابي مع أنصاره (الفرنسية)

يخشى سياسيون ومراقبون أن تفجر الانتخابات الرئاسية التي ستجرى في توغو غدا الأحد صراعا دمويا بين أنصار المعارضة وأنصار فوريه غناسينغبي الذي تولى الحكم لفترة وجيزة خلفا لوالده الذي حكم البلاد 38 عاما.
 
وقد أججت احتجاجات المعارضة التي استمرت أسابيع وطالبت بتأجيل الانتخابات، المخاوف من احتمال أن تؤدي الانتخابات إلى انفجار عنيف ولاسيما إذا فاز الحزب الحاكم كما هو متوقع.
 
وسياسيا تجمع أمس الآلاف من أنصار المعارضة في اجتماع حاشد بالعاصمة لومي سادته حالة من الغليان والتوتر.
 
وجاء هذا التجمع الحاشد بعد تدفق شبان متحمسين من المعارضة إلى شوارع لومي بعد ساعات فقط من تحذير وزير الداخلية السابق من أن المضي قدما في إجراء الانتخابات يوم غد سيكون انتحارا.
 
وانتهت الحملة الانتخابية الليلة الماضية ولن يسمح بمزيد من التجمعات أو الاحتجاجات قبل الانتخابات. وأغلقت توغو حدودها البرية مع غانا.
 
ورشحت أحزاب المعارضة الرئيسية شخصا واحدا لخوض هذه الانتخابات هو إيمانويل أكيتاني بوب نائب رئيس حزب اتحاد القوى من أجل التغيير الذي يتزعمه جيلكرست أولمبيو.
 
ولا يستطيع أولمبيو -وهو نجل أول رئيس لتوغو بعد الاستقلال والذي قتل في انقلاب- ترشيح نفسه للرئاسة لأنه لم يكن مقيما في البلاد خلال العام السابق للانتخابات.
 
وتهدف الانتخابات إلى إنهاء أزمة سياسية نجمت عن وفاة الرئيس غناسينغبي إياديما في فبراير/شباط الماضي.
 
وقد أجبرت التطورات فوريه غناسينغبي على الاستقالة من الرئاسة بعد أن عين نفسه خلفا لوالده بدعم من الجيش. وفي نهاية فبراير/شباط دعا إلى انتخابات قائلا إنه سيرشح نفسه عن الحزب الحاكم التجمع من أجل الشعب.
المصدر : وكالات