ألمانيا وفنلندا تعارضان موقف البابا من تركيا
آخر تحديث: 2005/4/23 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/23 الساعة 00:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/15 هـ

ألمانيا وفنلندا تعارضان موقف البابا من تركيا

الرئيس الألماني شدد على دور الشعوب الأوروبية في تقرير عضوية تركيا بالاتحاد (الفرنسية-أرشيف) 
قللت ألمانيا وفنلندا من أهمية أن يعارض بابا الفاتيكان الجديد مسألة انضمام تركيا لعضوية الاتحاد الأوروبي، واعتبرتا أن الأمر بيد الشعوب الأوروبية التي يجب عليها أن تقرر.

وفي هذا الصدد اعتبر الرئيس الألماني هورست كويهلر الذي يزور فنلندا أن الاتحاد الأوروبي يتسع بناء على ما وصفه بالرؤى المختلفة مشيرا إلى أن موعد بدء المحادثات مع أنقرة قد تحدد من قبل ولن يتغير, رغم انتقاد البابا الجديد بينديكت السادس عشر لهذه الخطوة.

من جانبها أعربت الرئيسة الفنلندية تأييدها للموقف الألماني قائلة إن العديد من الأوروبيين يفكرون على الأرجح فيما سيحمله المستقبل مشيرة إلى أن البابا الراحل يوحنا بولص الثاني كان نصيرا قويا للتعاون الدولي وتعزيز الحوار بين الأديان, واعتبرت في الوقت نفسه أن آراء البابا الجديد ربما تتغير بمرور الوقت.
 
وأشارت تاريا هالونين إلى أنه يتعين على الاتحاد الأوروبي أن يضع في الاعتبار مواقف الولايات المتحدة وآسيا في هذا الشأن.

وكان بينديكت قد دعا قبل تنصيبه الأوروبيين إلى إعادة اكتشاف ما وصفه بجذورهم المسيحية, معتبرا أن سعى تركيا لعضوية الاتحاد ربما لا يتوافق مع ثقافة الأوروبيين. 
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: