المواجهات حدثت على مقربة من القصر الرئاسي في وسط مدينة كيتو(رويترز)
 
قتل رجل سبعيني بالغازات المسيلة للدموع التي أطلقتها شرطة الإكوادور لتفريق مظاهرة احتجاجية على الرئيس لوسيو غوتيريز لتعيين حلفاء سياسيين في المحكمة العليا.
 
وقد رد المحتجون على إطلاق الغاز برشق الشرطة بالحجارة ولم يعرف ما إذا كانت المواجهات قد تسببت في أي إصابات أخرى.
 
المواجهات حدثت أمس على مقربة من القصر الرئاسي وسط مدينة كيتو وأطلقت الشرطة الغاز لتفريق آلاف المحتجين الذين كانوا يهتفون بخروج غوتيريز من السلطة "لتدخله في شؤون المحكمة".
 
وتصاعدت الاحتجاجات ضد الرئيس خلال الشهر الجاري بعد أن وجهت المحكمة اتهامات بالفساد للرئيس السابق عبد الله بوكرم وهو حليف رئيسي لغوتيريز.
 
وتتهم المعارضة الرئيس بالتصرف كالحكام المستبدين وتقول إنها تريد مساءلته أمام الكونغرس والإطاحة به من منصبه لتدخله في شؤون المحكمة. ويقول الرئيس إن المعارضة تحاول السيطرة على القضاء لمحاكمة مؤيديه.
 
وكان الكونغرس الإكوادوري قد عزل الأحد الماضي قضاة المحكمة العليا بعد أربعة أشهر فقط من قيام المشرعين الموالين لغوتيريز بتعيين حلفاء الحكومة في المحكمة.

المصدر : وكالات