مظاهرات في كتماندو ضد استفراد الملك بالسلطة (الفرنسية-أرشيف)
قتل شخص وأصيب 19 آخرون بجروح في انفجار سلسلة من القنابل في غربي نيبال في ساعة متأخرة الليلة الماضية قبل ساعات من إضراب عام دعا إليه المتمردون الشيوعيون للاحتجاج على انفراد الملك غيانيندرا بالسلطة.
 
وقالت الشرطة إنها تشتبه في أن المتمردين الماويين هم الذين يقفون وراء الانفجارات التي وقعت في جونج الواقعة على بعد 500 كيلومتر غربي العاصمة كتماندو.
 
وأوضح  ضابط شرطة أن الانفجارات تهدف على ما يبدو إلى تخويف الناس ليتبنوا الإضراب الذي يبدأ اليوم السبت ويستمر 11 يوما.
 
ودعا الماويون -الذين يقاتلون منذ عام 1996 لتغيير النظام الملكي في نيبال إلى جمهورية شيوعية- إلى هذا الإضراب احتجاجا على انفراد الملك غيانيندرا بالسلطة قبل شهرين وما تلا ذلك من اعتقال زعماء سياسيين وتعليق الحقوق المدنية.
 
لكن الملك يقول إن قراره بتولي السلطة كان ضروريا لسحق التمرد الماوي الذي قتل فيه أكثر من 11 ألف شخص. غير أن هذه الخطوة جلبت عليه إدانة عالمية وتجميدا للمساعدات العسكرية من المانحين الرئيسين.

المصدر : رويترز