الأمم المتحدة تجرد المليشيات من السلاح بالكونغو
آخر تحديث: 2005/4/2 الساعة 20:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/2 الساعة 20:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/2/23 هـ

الأمم المتحدة تجرد المليشيات من السلاح بالكونغو

أفراد في القوات الأممية المنتشرة في شمال شرقي الكونغو (رويترز-أرشيف)


بدأت بعثة الأمم المتحدة في جمهورية الكونغو الديمقراطية أول عملية لها لنزع سلاح المليشيات بالقوة في إيتوري بشمال شرقي البلاد بعد يوم من انتهاء مهلة عملية إلقاء السلاح طوعيا.
 
وقال المتحدث باسم بعثة الأمم المتحدة مامادو باه إن البعثة أطلقت في وقت مبكر من صباح اليوم عملية عسكرية في منطقة بولونزابو على بعد 12 كلم إلى جنوب غرب بونيا (كبرى مدن إيتوري) وفي منطقة كوديزا المجاورة.
 
وينتشر في بولونزابو نحو مائتي عنصر مليشيا من "قوات المقاومة الوطنية في إيتوري" ونحو مائة آخرين في كوديزا بحسب تقدير البعثة.
 
وتشارك ميدانيا في هذه العملية قوات باكستانية وبنغالية وجنوب أفريقية مدعومة بمروحية هجومية تمكنت من تطويق المناطق المستهدفة كخطوة أولية للشروع في عمليات التفتيش والتمشيط.
 
وحسب المتحدث الأممي فإن البعثة حاولت مرتين إقناع مليشيات (قوات المقاومة الوطنية في إيتوري)  بالانضمام إلى عملية نزع السلاح والاندماج مجددا في المجتمع قبل الموعد النهائي في الأول من أبريل/نيسان، لكنها اصطدمت في المرتين برفض قاطع.
 
ويشتبه في أن تكون "قوات المقاومة الوطنية في إيتوري" تلقت أسلحتها من أوغندا في 2002 ثم حصلت على دعم من كينشاسا اعتبارا من بداية 2003 وقد اعتقل زعيمها جرمين كاتانغا وأودع الحبس في 11 مارس/آذار في كينشاسا.
 
وانتهت أمس عملية نزع السلاح وإعادة الاندماج في المجتمع التي أطلقت في سبتمبر/أيلول 2004. وانضم لهذا البرنامج "أكثر من 8000 عنصر مليشيا" من أصل 15 ألفا مستهدفين بحسب الحصيلة الأخيرة لبعثة الأمم المتحدة.
المصدر : الفرنسية