الدخان الأسود يتصاعد من مدخنة كنيسة السيستسن في الفاتيكان (الفرنسية)

فشل مجمع كرادلة الكنيسة الكاثوليكية في اختيار خليفة للبابا الراحل يوحنا بولص الثاني الذي وافته المنية نهاية الشهر الماضي.

وقد تصاعد الدخان الأسود من مدخنة كنيسة السيستسن بعد مرور نحو ساعتين ونصف على اجتماع الكرادلة السري داخل الكنيسة الحصينة.

ويعتبر الدخان الأسود إشارة من المجمع الذي يضم 117 كاردينالا على إخفاقهم في التوصل إلى الأغلبية المطلوبة لانتخاب البابا الجديد الذي يعتبر الحبر الـ265 في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية.

وبعد انتهاء التصويت عاد الكرادلة الـ115 بعد تغيب اثنين منهم لمرضهم الشديد, لتمضية الليل في مقر إقامتهم بسانتا مارتا. وستجرى الدورتان المقبلتان صباح اليوم الثلاثاء.

وبينما كان الكرادلة منهمكون في التصويت بمعزل عن العالم الخارجي, احتشد أكثر من 20 ألف شخص في ساحة القديس بطرس وعيونهم متجهة إلى المدخنة التي أقيمت الجمعة على سطح كنيسة السيستين في انتظار لون الدخان الذي سيتصاعد منها ليعلن نتيجة تصويت الكرادلة.

وبعد ساعتين ونصف من بدء انعقاد المجمع المغلق وبعد غياب الشمس ظهرت بداية الدخان بلون غير واضح يتصاعد من المدخنة فبدأ الحشد بالتصفيق ظنا منهم بأنه دخان أبيض إشارة إلى انتخاب البابا الجديد. وكان الكرادلة الناخبون دخلوا الكنيسة بعد ظهر الاثنين بعد أن أدوا القسم قبل أن ينفردوا في مجمع مغلق لانتخاب خلف للبابا الراحل.

انطلاق الكرادلة

الكرادلة صلوا من أجل اختيار الشخص المناسب (الفرنسية)
وانطلق الكرادلة في لباسهم الأرجواني من قاعة التبريك الواقعة في الطابق العلوي لكاتدرائية القديس بطرس باتجاه كنيسة السيستين.

وتقدم الكرادلة الذين كانوا يرتلون صلوات القديسين كهنة شبان يحملون صليبا كبيرا وشمعتين يتبعهم صبي يحمل الكتاب المقدس. وبسرعة اتخذوا أماكنهم المرقمة وراء طاولات كبيرة وضعت في الكنيسة. ثم وضعوا أمامهم قلنسواتهم الحمراء وكتابا أخضر يحتوي على طقوس المجمع.

وصلى الكرادلة في صمت فيما كانت جوقة من الرجال والأولاد تنشد تراتيل لمساعدتهم في خيارهم.

وقبل التصويت دعا عميد الكرادلة نظراءه للصلاة في صمت قبل ان يتلفظ معهم عبارة القسم الذي يلزم الكرادلة بالتزام الصمت بشأن مداولاتهم واتخاذ قرارهم بدون الاستسلام لأي ضغوط خارجية.

ثم شكلوا بعد ذلك صفا طويلا لتأدية هذا القسم كل بدوره بوضع يدهم اليمنى على الإنجيل. ورغم أنها لم تتمخض عن نتيجة فإن هذه الدورة الأولى أتاحت للتيارين المحافظ والتقدمي, بتقييم قواهما.

وانتخاب البابا الجديد سيعلن في أي وقت من صباح الثلاثاء أو بعد ظهر نفس اليوم عبر دخان أبيض مصحوبا للمرة الاولى بقرع أجراس كاتدرائية القديس بطرس.

وفي غياب أي نتيجة فإن الإشارة المرئية الوحيدة إلى مداولات المجمع المغلق هي الدخان الاسود الذي سيتصاعد مرتين في اليوم -ظهرا ومساء- من مدخنة سطح كنيسة السيستسن.

المصدر : وكالات