بنديكت الـ16 طلب من الحشود الصلاة من أجله (رويترز)

أقام البابا المنتخب جوزيف رايتزنغر قداسا في ساحة القديس بطرس بعد دقائق من انتخابه خليفة للبابا الراحل يوحنا بولص الثاني.
 
وتعهد البابا الجديد الذي اختار اسم بنديكت الـ16, باتباع طريق السلام والمحبة الذي بدأه النبي عيسى ووالدته مريم العذراء عليهما السلام. وحضر القداس مئات الآلاف من الإيطاليين والسياح الأجانب الذين تدفقوا على ساحة كنيسة القديس بطرس في الفاتيكان فور سماعهم نبأ خروج الدخان الأبيض من مدخنة كنيسة سيستين وأصوات الأجراس التي حيت البابا الجديد.
 
وقد خدم رايتزنغر الذي يعتبر أول بابا ألماني يرأس الفاتيكان منذ قرون, البابا الراحل منذ عام 1981 وكان يشغل منذ ذلك الحين منصب رئيس لجنة الفكر المسيحي. وباعتباره من أكبر الكرادلة المحافظين ساهم رايتزنغر بصورة فاعلة في إعادة الانضباط والمنشقين للكنيسة ودعم موقف الكنيسة الرافض لمحاولات الليبراليين الإصلاحية.
 
وقد انتخب مجمع الكرادلة خلال اجتماعهم السري المغلق في الفاتيكان الثلاثاء الكاردينال المحافظ رايتزنغر بابا جديدا للفاتيكان. واختار رايتزنغر لقب بنديكت الـ16 وكان آخر بابا يختار هذا الاسم البابا الإيطالي المولد جياكومو ديلا تشيزا الذي اختار لقب بنديكت الـ15 والذي ترأس الكنيسة الكاثوليكية بين عامي 1914 و1922.
 
مئات الآلاف تدفقوا على الكاتدرائية فور سماعهم نبأ خروج الدخان الأبيض (الأوروبية)
والبابا بنديكت الـ16 هو ثامن ألماني ينتخب بابا للفاتيكان. وهللت الحشود المجتمعة في ميدان القديس بطرس بعد الإعلان عن انتخاب الكاردينال الألماني ليكون الزعيم الروحي لأكثر من 1.1 مليار كاثوليكي في العالم. 
 
وكان الدخان الأبيض الذي تصاعد من مدخنة كنيسة سيستين أول إشارة على انتخاب البابا الجديد وأكد النبأ بعد دقائق قرع أجراس كاتدرائية القديس بطرس. وتم انتخاب البابا خلال الجولة الثالثة من التصويت مما يجعل اجتماع الكرادلة السري من أقصر الاجتماعات في التاريخ.
 
وكان الكرادلة قد فشلوا في التوصل إلى أغلبية الثلثين على مرشح واحد خلال الجولتين الأوليين من الاقتراع يوم أمس وصباح اليوم. وشارك في عملية الانتخاب ما مجموعه 115 من كرادلة الكنيسة الكاثوليكية الذين قدموا من 52 دولة. وسادت حالة من الاضطراب ساحة القديس بطرس لعدم وضوح لون الدخان المتصاعد من كنيسة سيستين التي تضم لوحات جدارية للفنان الإيطالي العالمي مايكل أنجلو لعدة دقائق.
 
ولتفادي هذا الاضطراب أمر الفاتيكان بقرع أجراس الكاتدرائية بالتزامن مع خروج الدخان الأبيض للإشارة إلى أن البابا الجديد انتخب بالفعل.

المصدر : وكالات