رئيس تايوان شوي بيان (يمين) يحذر من تكثيف الزيارات إلى الصين التي تعتبره أكبر مدافع عن الطرح الانفصالي (الفرنسية-أرشيف)
دعا الرئيس الصيني هو جينتاو زعيم المعارضة التايوانية جيمس سونغ لزيارة الصين, وذلك بعد أسابيع فقط من زيارة تاريخية قام بها وفد سام عن حزب كومينتانغ المعارض أقدم الأحزاب بتايوان.
 
وقد قبل سونغ الدعوة لكنه قال إنه تلقاها من جينتاو بصفته رئيسا للحزب الشيوعي الصيني, فيما وصل الأمين العام لكومينتانغ فينغ شنغ بكين للإعداد لزيارة قد يقوم بها قريبا رئيس الحزب لين شان.
 
وإذا تمت زيارة شان فستكون الأولى من نوعها لرئيس حزب كومينتانغ منذ هروب ما يسمى حكومة الصين الوطنية إلى تايوان في 1949.
 
ونقلت وكالة الأنباء الصينية عن رئيس مكتب الرئيس هو قوله إن الصين ترحب بزعماء الأحزاب التايوانية الذين يؤيدون ما يسمى "إجماع 1992" الذي يدعو إلى "صين واحدة بنظامين", وهو اتفاق ظل غامضا إذ ترى بكين "أن الصين الواحدة" تعني كيانا سياسيا واحدا, فيما ترى الأحزاب التايوانية أنها تعني فقط الاعتراف بالماضي الثقافي والتاريخي المشترك بين البلدين.
 
ويقود سونغ "حزب الشعب أولا" الذي يشكل بتحالفه مع حزب كومينتانغ أهم أقطاب المعارضة بتايوان, وهي معارضة حذرها الرئيس تشين شوي بيان -الذي ترى فيه بكين أكبر المدافعين عن الطرح الانفصالي- من مغبة السقوط في الفخ الصيني بالقيام بزيارات دون استئذان الحكومة التايوانية.

المصدر : وكالات