بريطانيا تربط استفتاءها على الدستور الأوروبي بنتائج فرنسا
آخر تحديث: 2005/4/18 الساعة 20:31 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/18 الساعة 20:31 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/10 هـ

بريطانيا تربط استفتاءها على الدستور الأوروبي بنتائج فرنسا

بلير سيكون تحت ضغط كبير لإقناع البريطانيين بالتصويت في حال رفض الفرنسيين الدستور (الفرنسية-أرشيف)

أشار رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اليوم لأول مرة إلى أن لندن قد تتخلى عن خططها لإجراء استفتاء على دستور الاتحاد الأوروبي، إذا رفضته باريس الشهر المقبل.
 
ومع تزايد المخاوف بأن يصوت الفرنسيون (بلا) توضح استطلاعات الرأي أن بلير سيكون تحت ضغط كبير، لإقناع مواطنيه المتشككين عادة في موقفهم من الاتحاد الأوروبي بمساندة المعاهدة التي تحدد كيفية عمل الكتلة الأوروبية المؤلفة من 25 عضوا بالمستقبل.
 
وردا على سؤال اليوم الاثنين إن كان سيدعو لاستفتاء حتى إذا رفض الفرنسيون الدستور، قال بلير للصحفيين بمؤتمر صحفي ضمن حملته الانتخابية "لا يمكن إجراء تصويت على لا شيء".
 
لكن رئيس الوزراء حذر قائلا إنه لا يفترض أن فرنسا سترفض الدستور، مؤكدا أنه لا زال يعمل على أساس أن استفتاء سيجرى في بريطانيا.
 
ونشر حزب العمال الأسبوع الماضي فقط بيانا رسميا بسياسته، أوضح فيه أن الحزب إذا أعيد انتخابه سيطرح الدستور على الشعب للتصويت عليه مع "تنظيم حملة للتصويت بنعم حتي تبقى بريطانيا دولة رائدة بأوروبا".
 
والتخلي عن خطط إجراء الاستفتاء في بريطانيا قد يطيل فترة بقاء بلير رئيسا للوزراء، ولكن إذا انهار دستور الاتحاد الأوروبي فستكون لذلك عواقبه على بلير إذ تشغل لندن رئاسة الاتحاد خلال النصف الثاني من العام الحالي. 
المصدر : وكالات