قالت مصادر في الشرطة وشهود عيان إن انفجارا وقع في مدينة بريشتينا عاصمة إقليم كوسوفو أسفر عن جرح ثلاثة أشخاص وألحق أضرارا بمقر لحزب سياسي معارض.
 
وأوضحت المتحدثة باسم شرطة كوسوفو أن قنبلة انفجرت فجر اليوم خارج مقر حزب معارض يهمن عليه الكوسوفي الألباني الأصل فيتون سوروي وأدى إلى إصابة ثلاثة أطفال في الطابق الذي يقع أعلى مكتب الحزب بجروح طفيفة.
 
وأضاف المتحدث أن الانفجار أوقع أضرارا جسيمة بالمبنى حيث هرعت قوة السلام التي يقودها حلف شمال الأطلسي (الناتو) المتمركزة في الإقليم.
 
ويعد الانفجار الأحدث في سلسلة من أعمال العنف التي شهدها إقليم كوسوفو الذي تديره الأمم المتحدة خلال الأشهر الأخيرة ومن بينها انفجار قنبلة استهدف الرئيس إبراهيم روجوفا ولكنه لم يصب بأذى.
 
ويستعد إقليم كوسوفو لمفاوضات تعقد في وقت لاحق من العام الجاري بشأن وضع الإقليم ما إذا كان سيستقل مثلما تطالب أغلبية سكانه أو سيبقى رسميا جزءا من جمهورية صربيا.

المصدر : رويترز