بلغاريا تنفي حظرا ليبيا ووزير خارجيتها يزور طرابلس
آخر تحديث: 2005/4/18 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/4/18 الساعة 01:07 (مكة المكرمة) الموافق 1426/3/10 هـ

بلغاريا تنفي حظرا ليبيا ووزير خارجيتها يزور طرابلس

قضية الممرضات البلغاريات ألقت بظلالها على العلاقات بين طرابلس وصوفيا (الفرنسية-أرشيف)
قالت بلغاريا إن وزير اقتصادها سيزور ليبيا هذا الأسبوع وهونت من شأن تقارير ذكرت أن طرابلس هددت بفرض حظر تجاري عليها بسبب قضية الأطفال الذين أصيبوا بفيروس (HIV) المسبب لمرض الإيدز أثناء وجودهم في رعاية ممرضات بلغاريات.

وقال السفير البلغاري في طرابلس درافكو فيليف لشبكة تلفزيون BNT الحكومية إن قيام ميلكو كوفاتشيف بزيارة ليبيا سيضع نهاية للتكهنات بشأن أي حظر. وأشار مسؤولون إلى زيارة كوفاتشيف التي تستمر يومين تهدف إلى تعزيز الروابط الاقتصادية مع ليبيا الغنية بالنفط.

وكان مسؤول بالحكومة الليبية قال الأسبوع الماضي إن ليبيا ستفرض حظرا تجاريا واستثماريا على بلغاريا بسبب ما تقول إنه إحجام صوفيا عن قبول المسؤولية عن إصابة مئات من الأطفال الليبيين بفيروس HIV. لكن بلغاريا تقول إن ليبيا أبلغتها منذ ذلك الحين أنه لم يصدر مثل هذا القرار.

وتلقي طرابلس بالمسؤولية في تلك الإصابات على خمس ممرضات بلغاريات وطبيب فلسطيني أدينوا العام الماضي بأنهم أصابوا عن عمد أكثر من 400 طفل بالفيروس في مستشفى في بنغازي. وحكم على الممرضات والطبيب بالإعدام.

وتصدر المحكمة العليا في ليبيا حكما في مايو/ أيار في استئناف مقدم من الطبيب والممرضات الخمس. وتوفي 40 على الأقل من 426 طفلا أصيبوا بالفيروس المسبب للإيدز مما زاد من الغضب في ليبيا بشأن القضية.

المصدر : وكالات