رئيس وزراء الباسك يدلي بصوته في أحد مراكز الاقتراع

توجه الناخبون في إقليم الباسك الإسباني صباح اليوم إلى صناديق الاقتراع  للإدلاء بأصواتهم لاختيار البرلمان الجديد المؤلف من 75 نائبا.


ومن المقرر أن تصدر النتائج الكاملة فعليا في وقت لاحق مساء اليوم. وهناك نحو 1.76 مليون نسمة يتمتعون بحق التصويت في الإقليم.

 

ويعتبر الاقتراع اختبارا حاسما للناخبين لتحديد موقفهم من ملفي الحكم الذاتي والعنف السياسي، كما يعد مقياسا لتحديد نسبة التأييد لخطة رئيس وزراء الباسك خوان خوسيه ايبارتكس من أجل استقلال فعلي وهو اقتراح يقول إن من شأنه المساهمة في إنهاء العنف الانفصالي بينما تصفه مدريد بأنه انتهاك لدستور إسبانيا.

 

ومنع حزب باتاسونا الباسكي المؤيد للاستقلال من الاشتراك في الانتخابات بوصفه الجناح السياسي لمنظمة إيتا الانفصالية. وكان قد فاز بعشرة بالمئة من الأصوات في انتخابات عام 2001.

 

وألقى حزب باتاسونا بثقله وراء الحزب الشيوعي في الإقليم على أمل أن يستحوذ هذا الحزب الصغير على بعض المقاعد السبعة التي فاز بها باتاسونا قبل أربع سنوات.


وتشير استطلاعات الرأي إلى أن حزب الباسك القومي بزعامة إيبارتكس سيفوز مرة أخرى كما فعل في جميع الانتخابات البرلمانية السبعة السابقة في الإقليم منذ عام 1980.

المصدر : وكالات